محامي ترامب: الرئيس كان على علم بالأموال المدفوعة لممثلة الأفلام الإباحية "دانييلز"

08:57 م الجمعة 09 نوفمبر 2018
محامي ترامب: الرئيس كان على علم بالأموال المدفوعة لممثلة الأفلام الإباحية "دانييلز"

ترامب

كتب - هشام عبدالخالق:

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" في تقرير لها اليوم الجمعة، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان على علم بالأموال التي تم دفعها لإسكات ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز وعارضة "بلاي بوي" كارين مكدوجال، وعدم كشفهما سر علاقاته الجنسية معهن.

وتقول الصحيفة، نقلًا عن مصادر، إنها اكتشفت أن ترامب كان على علم أو تم إخطاره فيما بعد بجميع خطوات الاتفاق مع السيدتين، وخطط لإبرام الصفقتين عبر الهاتف وعن طريق لقاءات مع محاميه السابق مايكل كوهين.

وأكدت الصحيفة، أن مكتب المدعي العام الأمريكي في مانهاتن، جمع أدلة على مشاركة ترامب في التحويلات، وأنه عمل مع صديقه ومديره الإعلامي ديفيد بيكر لاستخدام صحيفة "ناشيونال إنكوايرر" الشعبية لشراء سكوت السيدتين، وذلك طبقًا لمقابلات أجرتها الصحيفة مع عدة أشخاص على عِلم بالتحويلات.

ورفض ترامب التعليق على ما إذا كان ناقش عملية الدفع مع محاميه مايكل كوهين خلال الحملة الانتخابية أم لا في مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال"، ووصف ترامب كوهين آنذاك بأنه "شخص ذو علاقات عامة، وكان يمثلني في أشياء صغيرة للغاية".

واعترف كوهين في أغسطس، بتهم تتعلق بالاحتيال المصرفي، والاحتيال الضريبي، وانتهاك قوانين تمويل الحملات المتعلقة بالمدفوعات، وقال إنه سدد المدفوعات لصالح "مرشح لشغل وظيفة اتحادية" دون ذكر ترامب بالاسم.

وذكرت الصحيفة، أن ترامب استخدم صداقته مع بيكر، التي تمتد للتسعينيات من القرن الماضي، لإزالة أي قصص غير مرغوب فيها تكون في الإعلام، وذلك أثناء زيادة أرقام شعبيته في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري عام 2016.

وتقول الصحيفة، إن بيكر التقى بعد ذلك مع مكدوجال واتفقا على دفع مبلغ من المال لها، والذي تم تسديده من قبل كوهين، والذي دفعه له ترامب، وكان كوهين هو الوسيط في الترتيب للصفقة مع ستورمي دانييلز، بعد أن رفض بيكر أن يدفع أموالًا لممثلة إباحية، ودفع له ترامب المال بعد ذلك.

ونوهت الصحيفة في ختام تقريرها، أن ما سبق نتيجة شهادات كوهين للمدّعين العامين.

إعلان

إعلان

إعلان