• وفاة تسعة هنود صعقا بالبرق الذى اجتاح البلاد لمدة 13 ساعة

    09:37 م السبت 28 أبريل 2018
    وفاة تسعة هنود صعقا بالبرق الذى اجتاح البلاد لمدة 13 ساعة

    كتبت - مي محمد:
    توفيت طفلة وجدتها من بين تسعة أشخاص لقوا حتفهم في الأيام التي ضرب فيها البرق ولاية أندرا برديش الهندية، حسبما أفادت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

    تسببت العواصف التى شهدت 36،749 ضربة برق خلال 13 ساعة فقط في إصابة عشرات البشر من بينهم مجموعة من العاملين الزراعيين الذين كانوا يعملون في مزرعة آنذاك.

    كانت التقلبات الجوية الكبيرة هي ما تسبب في ذلك. ويعتبر البرق الذى يضرب البلاد أثناء موسم الرياح في الهند بداية من شهر يونيو وحتى شهر أكتوبر أمر طبيعي.
    وحسبما يفيد مكتب سجلات الجرائم المحلي، توفي أكثر من ألفي شخص في جميع انحاء البلاد بسبب هذه الصعقات كل عام بداية من عام 2005.

    ولكن شدة الصاعقة هذا الأسبوع أثارت دهشة المسؤولين والسكان.
    ويقول كيشان سانكو، مدير مركز عمليات الطوارىء في الهند، إن الرياح الباردة القادمة من بحر العرب تصادمت مع هبوب الهواء القادمة من شمال الهند ما كان سببا في إنتاج سحب أكثر من الكم الطبيعي، ما زاد من فرصة حدوث البرق.

    وما جعل الحال أكثر سوءا هو أن غطاء السحب امتد لأكثر من 124 ميلا.
    ويرجع السبب وراء زيادة معدل الوفيات التى تنتج عن صواعق البرق إلى أعداد الأفراد العاملين خارج البناء الهائلة إلى جانب فقدان نظام تحذير خاص بالجو ويكون موثوق به.

    ولكن يوضح سانكو أنهم استطاعوا تنبيه الكثير من الناس بذلك بإرسال رسائل على الواتساب والتيليجرام، إلى جانب إذاعة إعلان عبر الراديو والتلفيزيون، وعلى الرغم من ذلك فهم لا يستطيعون التواصل مع العاملين في الأماكن المفتوحة، إذ انهم لا يملكون هواتف أو أجهزة لسماع هذه البيانات.

    إعلان

    إعلان

    إعلان