إعلان

سبوبة جديدة.. أولياء أمور مصر: المشروعات البحثية صعبة على الطلاب

01:00 ص الخميس 08 ديسمبر 2022
سبوبة جديدة.. أولياء أمور مصر: المشروعات البحثية صعبة على الطلاب

داليا الحزاوي مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر

كتبت- منة الله عبدالرحمن:

أكدت داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر واتحاد الأمهات، استياء بعض أولياء الأمور بشأن المشروعات البحثية المقررة على طلاب النقل، مؤكدة أن هناك حالة من الارتباك وعدم المعرفة مما يعكس غياب كبير لدور بعض المدارس في إرشاد الطلاب، قائلة:" هناك مدارس حتى الآن لم يصل إليها نشرات بالموضوعات البحثية المطلوبة".

وطالبت "الحزاوي"، بضرورة مساعدة المدارس للطلاب في كيفية كتابة البحث، موضحة أن أغلب الطلاب ليس لديهم معلومة عن كتابة البحث، لافتة إلى أنه في تلك الحالة يصبح عبء الأبحاث على وليّ الأمر الذي يجد أنه في ظل تكدس المناهج وامتحانات الشهور ليس هناك وقت لذلك.

وتابعت مؤسس أولياء أمور مصر: "بالرغم من أن فكرة حث الطلاب في معرفة معلومات عن المشروعات القومية فكرة جيدة ولكن في التطبيق على أرض الواقع هناك معوقات لتحقيقها".

واقترحت "الحزاوي"، أن يكون هناك بديل للأبحاث من خلال توجيه قسم اللغة العربية بأن يكون موضوعات حصص التعبير عن المشروعات القومية ويمكن عمل جدول رحلات مدرسية تتضمن زيادة المشروعات القومية ومن خلال تلك الرحلات سيتعرف الطالب عليها عن قرب.

وأشارت إلى أن هناك" سبوبة جديدة " ظهرت في المكتبات الخارجية وهي بيع الأبحاث لأولياء الأمور، قائلة:"للأسف هناك أولياء أمور يلجأون لذلك مما يشكل عبء مادي إضافي عليهم كما أن هذا الحل مرفوض شكلًا وموضوعًا لأنه يؤثر على سلوكيات أولادنا وقيمهم".

وأصدر الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قرارا بشأن المشروعات البحثية، لطلاب صفوف النقل، على أن تكون من 50 درجة ولا تضاف للمجموع، وستكون على مستوى المدرسة، وفي حالة عدم تحقيق المستوى المطلوب من المجموعة يتم إعادة البحث مرة أخرى وتقديمه أثناء فترة امتحانات الدور الثاني"، مشيرًا إلى أنه يتم تحديد موضوعات الأبحاث من خلال قائمة يعدها موجه أول التربية الاجتماعية ويتم اختيار البحث لكل مجموعة من القائمة بمعرفة المعلم "رائد الفصل" بالتعاون مع معلم المادة، ويفضل أن تناقش المشروعات والإنجازات المتعلقة بالدولة المصرية، وكذلك التحديات التي تواجهها وطرق التغلب على هذه التحديات وربطها بالمواد الدراسية المقررة على الطالب.

وتابع: "يقسم طلاب الفصل الواحد إلى مجموعات، لاتقل المجموعة عن ثلاثة طلاب، ولا تزيد على خمسة طلاب، وتتم جميع الأعمال المتعلقة بالأبحاث بالمدرسة، لضمان مشاركة الطلاب الفعلية وتنمية مهاراتهم البحثية وبث روح التعاون، ويقوم المعلم بمناقشة الطلاب والتعرف على مدى تعاونهم وتوزيع المهام عليهم والمصادر التي تم الاستعانة بها".

واستطرد: "تتقدم كل مجموعة بمشروعين بحثيين طوال العام الدراسي، يسلم البحث الأول قبل امتحانات الفصل الدراسي الأول بأسبوعين، والبحث الثاني قبل امتحانات الفصل الدراسي الثاني بأسبوعين"، مشيرًا إلى أنه سيتم إعداد قائمة بأفضل عشرة أبحاث لكل صف دراسي وإثابة المجموعة المشاركة بها وإخطار الإدارة التعليمية بها، لإجراء تصفيات على مستوى مدارس الإدارة والتصعيد على مستوى المديرية لتحديد المراكز الثلاثة الأولى.

واختتم القرار، بأنه سيضاف لإخطار الطالب بند تقييم الجوانب الشخصية والسلوكية "نقاط تميز، نقاط تحتاج دعم"، ويتم التقييم من خلال رأي كل من "المعلم رائد الفصل، وأعضاء اتحاد طلاب الفصل، وأولياء الأمور"، ويضاف بند لتقييم الميول والاتجاهات من خلال رأي رائد الفصل.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market