عبدالعال: السراج أسير للجماعات الإرهابية وللقوة حساباتها

05:06 م الأحد 12 يناير 2020
عبدالعال: السراج أسير للجماعات الإرهابية وللقوة حساباتها

علي عبد العال رئيس مجلس النواب

كتب- أحمد علي وميرا إبراهيم:

أكد الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، أن مصر لا تقدم الحلول العسكرية على الحلول السياسية، مشيرًا إلى أن مصر طالبت بالحل السلمي في سوريا وما حدث في اليمن.

وقال عبدالعال: "حذرنا من أن الحرب في اليمن لن تصنع حلًا، وحدث ما حدث والجميع ينادي بالحل السلمي"، لافتًا إلى أن مصر كانت راعية لكل الليبيين ودعت كل الفئات الليبية بما فيها السراج، رئيس حكومة الوفاق، لرفض التدخلات الخارجية وتغليب الحل السلمي.

وأكد رئيس مجلس النواب، أن التدخلات الخارجية دائمًا ما تكون قائمة على المصالح وليس من أجل مصلحة الأوطان، موضحًا أن السراج تم اختطافه من الجماعات الإرهابية وهو الآن أسير هذه الجماعات: "أول ما لجأ إليه هو الجانب التركي".

وجدد التأكيد على أن مصر تدعم الحل السلمي، وقامت بدور كبير في التواصل مع كافة الجهات الفاعلة، قائلًا: "لا نفضل الحل العسكري، ولكن إذا استدعت الأمور المساس بالأمن القومي المصري، فإن للقوة حساباتها، وللقوة المصرية ذراعها الطويل".

تعقيب علي عبدالعال، جاء على ما ذكره النائب هيثم الحريري، عضو مجلس النواب، برفض اللهجة الداعية للحرب، قائلًا: "أرفض أن يتصور البعض أن هذه الجلسة دعوة للحرب".

وأوضح الحريري: "على الحكومة أن تقدم للقيادة السياسية الحل السياسي والسلمي قبل الحلول العسكرية، ولكن أي دولة تفكر تمس في أمن مصر فجميعنا على قلب رجل واحد".

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن مصر لديها معركة وجود ومعركة حدود، قائلًا: "علينا أولًا الدفاع عن مصادر الوجود لمصر من خلال مياه النيل، وما نتعرض له من مشكلات بسبب سد النهضة".

وقال الحريري: "نعاني أزمة في الشرخ الوطني"، مشيرًا إلى تهميش بعض الفئات الوطنية، مستشهدًا بمن تضامنوا مع 30 يونيه".

وشدد على ضرورة بناء النسيج الوطني الداخلي قبل الحديث للخارج، مؤكدًا: "نحن ندعم القيادة السياسية في الحفاظ على الأمن القومي المصري".

إعلان

إعلان