• "الوطنية للإعلام" تكشف: خطة موسعة لإعادة الإنتاج الدرامي لماسبيرو

    03:54 م السبت 21 سبتمبر 2019
    "الوطنية للإعلام" تكشف: خطة موسعة لإعادة الإنتاج الدرامي لماسبيرو

    المخرج شكري أبو عميرة

    كتب- مصطفى علي:

    كشف المخرج شكري أبو عميرة، عضو الهيئة الوطنية للإعلام، أنه تقدم بورقة عمل للهيئة خلال اجتماعها الثلاثاء الماضي، يطالب فيها بعودة الإنتاج الدرامي لماسبيرو مجددًا، بعدما تراجع خلال السنوات الماضية لصالح الشركات الخاصة.

    وقال أبو عميرة لمصراوي: "ناقشنا خلال اجتماعنا الثلاثاء الماضي قضية الشائعات التي تهدم المجتمع ووجهنا قنوات الهيئة لمواجهتها وقلنا إن الإعلام يجب أن يواجه الشائعات بالحقيقة وأنا أتابع ذلك من خلال التليفزيون المصري والقنوات الأخرى وأكدنا ضرورة مواجهة أي شائعة بالصوت والصورة في لحظتها".

    وأضاف: "ما جعل الناس تصدق الشائعات هو عدم وجود انتماء لدى الشباب الذين لم يعايشوا فترة الدراما المصرية التي شكلت الوعي العام في مصر، فالدراما التليفزيونية في ماسبيرو كانت تساهم في تشكيل الوعي المصري، ولكن للأسف تضاءل الإنتاج في ماسبيرو بعد 2005 ، فقلت إن الدراما الجديدة التي نشاهدها منذ 3 سنوات تؤدي للعنف وإهانة رموزنا، ولذلك تقدمت بورقة عمل لعودة الإنتاج الدرامي".

    وتابع أبو عميرة: "قد يكون الإنتاج الدرامي ضعيفًا ويحتاج لدعم من الدولة والعاملين في ماسبيرو، ولذلك اقترحت تشكيل لجنة من كبار المنتجين والمؤلفين والمخرجين هدفها إعادة الدراما لهيبتها ومكانتها، وبالفعل وافق مجلس الهيئة على المقترح وأقوم حاليًا بتشكيل اللجنة وفي الاجتماع المقبل سأتقدم بورقة بالأسماء المقترحة وورقة عمل بالأسماء التي ستشارك في الإنتاج الدرامي".

    وواصل: "عاصرت الدراما المصرية منذ عام 1970 حتى تضاءل الإنتاج، وكنا حينها رقباء على أنفسنا لكن حاليا نحن نحتاج لرقابة على النص نفسه، إذ سيكون لنا خط عام نسير وفقه، وإذا أعددنا دراما لرمضان فلن تكون بكثرة المسلسلات لكن سننتج مسلسلين أو 3 ، كما أن المسلسل الديني اختفى ولا أحد يستطيع إعادته سوى التليفزيون المصري، فحينما أنتجنا مسلسل محمد رسول الله تضمن مبادئ الدين الوسطي التي ينادي بها الرئيس في دعوته لتجديد الخطاب الديني".

    وأكد أبو عميرة، أن الدراما والكرة هما الشيئان اللذان يشاهدهما المواطن المصري، وبالتالي يجب الاهتمام بهما إلى أقصى درجة، مشددًا على أن الدراما ستعود قريبا في ماسبيرو ويتبقى وضع خطة من خلال كبار المخرجين والمؤلفين والمنتجين ومن بينهم شباب خريجين أصحاب موهبة وكفاءة.

    وعن التنسيق مع الجانب الخاص، قال: "سنعمل كماسبيرو لكن الجانب الخاص الآن يعمل لصالح الدولة، والشركة المتحدة للخدمات الإعلامية برئاسة تامر مرسي سبق وأن وقعنا بروتوكول تعاون معها لمساعدتنا في العملية الإنتاجية وأعتقد أنها سيكون لها دور في هذا الشأن خاصة وأن "تامر مرسي" أنتج مسلسلات لماسبيرو في السابق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان