الصحة تُصدر بيانًا رسميًا حول انفجار محيط معهد الأورام

02:03 ص الإثنين 05 أغسطس 2019
الصحة تُصدر بيانًا رسميًا حول انفجار محيط معهد الأورام

انفجار المنيل

كتب- أحمد مسعد:

صرح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة بارتفاع أعداد وفيات حادث معهد الأورام الذي وقع منذ قليل إلى ١٧ حالة وفاة، و٣٢مصاباً، مشيراً إلى الدفع بـ٤٢ سيارة إسعاف فور وقوع الحادث.

وأوضح مجاهد أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان قد وجهت بنقل جميع المصابين إلى مستشفى معهد ناصر لتلقي الرعاية اللازمة، مضيفاً أن الوزيرة قامت فور وقوع الحادث بزيارة المصابين بالمعهد للوقوف على حالتهم الصحية، متمنيةً لهم الشفاء العاجل.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة شددت على رفع درجة الاستعداد للحالة القصوى، حيث تم استدعاء الأساتذة والاستشاريين من كافة التخصصات خاصةً الجراحات الدقيقة، كما اطمأنت على أرصدة الدم بالمستشفى، وجاهزيتها لتقديم كافة أوجه الرعاية للمصابين.

وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة ستعقد مؤتمراً صحفياً بعد قليل بمعهد ناصر، إضافةً إلى انعقاد غرفة الأزمات بديوان عام الوزارة لمتابعة تداعيات الحادث والوقوف على آخر المستجدات.​

وكشفت وزارة الداخلية عن ملابسات الانفجار الذي وقع بمحيط معهد الأورام بمنطقة المنيل، مساء أمس الأحد.

صرح مصدر أمنى بأنه حال سير إحدى السيارات الملاكى المسرعة عكس الإتجاه بطريق الخطأ بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، اصطدمت بالمواجهة بـ 3 سيارات، الأمر الذى أدى حدوث انفجار نتيجة الإصطدام.

وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بانتقال فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية لموقع حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بمنطقة القصر العيني وإجراء المعاينات اللازمة؛ للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث.

وصرح مصدر أمنى أنه حال سير إحدى السيارات الملاكى المسرعة عكس الإتجاه بطريق الخطأ بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، اصطدمت بالمواجهة بـ 3 سيارات، الأمر الذى أدى حدوث انفجار نتيجة الإصطدام.

تحديث

قالت وزارة الداخلية، إن الحادث نتيجة عمل إرهابي باستخدام سيارة مبلغ بسرقتها بداخلها كمية من المتفجرات التي كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدي العمليات الإهاربية، مشيرة إلى وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك العملية.

فيما أعلنت وزيرة الصحة والسكان، ارتفاع عدد ضحايا حادث الانفجار إلى 20 حالة وفاة، و47 مصابا.

وأعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن تعازيه لأسر الشهداء في الحادث الإرهابي الجبان، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد الرئيس السيسي أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره متسلحة بقوة وإرادة شعبها العظيم.

لمتابعة التغطية الخاصة لكل ما يتعلق بحادث الانفجار أمام معهد الأورام.. (اضغط هنا)

إعلان

إعلان

إعلان