إقبال ضعيف في الساعات الأولى من انتخابات الصحفيين

11:53 ص الجمعة 01 مارس 2019
إقبال ضعيف في الساعات الأولى من انتخابات الصحفيين

نقابة الصحفيين

كتب- مصطفى علي:

شهدت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، إقبالاً ضعيفًا في أول ساعتين لفتح باب التسجيل، استعدادًا لانتخابات التجديد النصفي للنقابة.

وحضر عدد محدود من الصحفيين أغلبهم من المرشحين وأنصارهم.

وسجل في كشوف الجمعية العمومية عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين المنتهية ولايته وضياء رشوان المرشح لمنصب النقيب وأعضاء المجلس الستة الحاليين.

وكانت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، فتحت باب التسجيل في كشوف الحضور، أمام أعضاء الجمعية العمومية، في تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم.

ويستمر التسجيل الحضور في كشوف الجمعية العمومية، حتى الثانية عشر ظهرا، ويمكن مد التسجيل ساعة أخرى، بقرار من اللجنة المشرفة على الانتخابات، ذلك وفقًا لقانون 76 لسنة 1970 بإنشاء النقابة.

ويبدأ التصويت عقب اكتمال النصاب القانوني للعمومية، بحضور نصف عدد الأعضاء +1، والبالغ عددهم 8624، في اللجان المُوزعة بمبنى النقابة، وفي حال اكتمال النصاب القانوني، يبدأ الفرز وإعلان النتيجة بالقاعة الكبرى بالدور الرابع.

وفي حال الإعادة على منصب النقيب، تظل الجمعية العمومية في حالة انعقاد حتى انتهاء جميع عمليات فرز الأصوات، وتُجرى الانتخابات في اليوم التالي 2 مارس، على أن يبدأ التصويت من 3 عصرًا حتى 7 مساءً، وذلك باللجان المُوزعة داخل النقابة.

وفي حالة عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية، ينعقد الاجتماع الثاني لها بعد أسبوعين يوم 15 مارس المقبل، ويكتمل النصاب القانوني بحضور ربع عدد الأعضاء، على أن يبدأ تسجيل الحضور من 10 صباحًا حتى 12 ظهرًا، والمد ساعة ثم ساعة أخرى، وذلك بالسرادق المُقام أمام مبنى النقابة، ويبدأ التصويت عقب اجتماع الجمعية العمومية في اللجان المُوزعة داخل مبنى النقابة، ثم الفرز وإعلان النتيجة بالقاعة الكبرى بالدور الرابع.

وفي حالة الإعادة على منصب النقيب، تظل الجمعية العمومية في حالة انعقاد، حتى انتهاء جميع عمليات فرز الأصوات، وتُجرى الانتخابات في اليوم التالي 16 مارس.

إعلان

إعلان

إعلان