"ارحموا الملك".. عالم آثار يرد على التشكيك في مقبرة "توت عنخ آمون"

06:53 ص السبت 23 فبراير 2019
 "ارحموا الملك".. عالم آثار يرد على التشكيك في مقبرة "توت عنخ آمون"

مومياء توت عنخ آمون

كتب- يوسف عفيفي:

رد الدكتور حسين بصير، مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، على ما جاء بفيلم وثائقي بعنوان "الملك توت.. الكنز المنسي"، يزعم بأن مقبرة الفرعون الذهبي كانت لأخته مريت آتون، قائلا: "غير صحيح إطلاقا، مقبرة الفرعون الذهبي كانت في الأصل لخليفة توت الملك "آي" ولم تكن لأخته مريت آتون.

وأوضح بصير، في تصريح لمصراوي، عدم وجو أي دليل على أن مقبرة توت كانت لها، ولا يوجد دليل على وجود اسمها على تابوت الملك الذهبي، وكيف لأخته مريت آتون أن يتم دفنها في وادي الملوك المخصص للملوك وهي ابنة إخناتون أشد أعداء الإله آمون والذي لم يكن يسمح كهنته بأن تدفن في الأقصر وهي أميرة ولم يكن مسموحا لها بالدفن في وادي الملوك.

وتابع: "هناك الكثير من الادعاءات حول الملك توت ولا يمت معظمها بصلة للفرعون الذهبي والذين يروجون الكثير منهم هي شائعات حوله حتى يشتهروا على حساب الفرعون، والملك الذهبي بريء منهم، ارحموا الملك توت في مثواه الأخير".

وكانت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية نشرت فيلمًا وثائقي بعنوان "الملك توت.. الكنز المنسى"، يزعم بأن مقبرة الفرعون الذهبي كانت لأخته مريت آتون​.

إعلان

إعلان

إعلان