"البحوث الإسلامية" يطلق حملة "معًا ضد العنف والكراهية" للتوعية بالصعيد

06:58 م الثلاثاء 12 فبراير 2019
 "البحوث الإسلامية" يطلق حملة "معًا ضد العنف والكراهية" للتوعية بالصعيد

مجمع البحوث الإسلامية

كتب - محمود مصطفى:

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، حملة توعوية تحت عنوان "معا ضد العنف والكراهية" في محافظات الصعيد يشارك بها ألف و214 واعظا من الأزهر الشريف، بهدف التوعية بالنتائج السلبية المترتبة على التقاليد السيئة، ومنها آفة الثأر وانعكاساته على الفرد والمجتمع، ودوره في قطع روابط المودة بين الناس.

وقال الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، في بيان اليوم الثلاثاء، إن الحملة تتضمن عقد لقاءات في أماكن متنوعة بقرى ومدن محافظات الصعيد، من خلال التوعية اليومية على مستوى المدارس والمعاهد والجامعات ومراكز الشباب والتجمعات السكانية ودور الثقافة والمقاهي والمصالح الحكومية.

وأضاف عفيفي أن الحملة التي تستمر على مدار أسبوعين متتاليين تقدم علاجًا لمشكلة الثأر من منظور إسلامي واجتماعي، كما أنها تركز على ترسيخ القيم الأخلاقية في المجتمع، مع بيان الآثار الخطيرة لمثل هذه المشكلات الاجتماعية، وبيان أضرارها على الأجيال الحالية والقادمة وأهمية إعلاء حكم القانون.

إعلان

إعلان

إعلان