وزير التعليم العالي يشارك مجدي يعقوب في ورشة الطب الجيني

01:58 م الإثنين 09 ديسمبر 2019

كتبت- داليا شبل:

افتتح الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدائرة المستديرة وورشة العمل التي تعقدها الشبكة المصرية الألمانية لتطوير الطب الجيني وصحة السكان، خلال الفترة من 9-11 ديسمبر الجاري، في معهد جوته اﻷلماني، بحضور الدكتور مجدي يعقوب جراح القلب العالمي، وفيليب موباي، مدير العلوم والبروتوكول بالسفارة اﻷلمانية في مصر، وممثلين عن الجامعات المصرية والألمانية وشباب الباحثين.

وأكد عبدالغفار، في بيان له، اليوم الاثنين، على أهمية الطب الجيني والذي يمكن تطويره مع التطور المتزايد في التكنولوجيا وزيادة المعرفة حول الأمراض، والتي يمكن مكافحتها من خلال إجراء مزيد من الأبحاث العلمية التي ستساهم في إيجاد أفضل علاج للمرضى، مشيرا إلى أهمية الاستفادة بما توصل إليه العلماء في أوروبا لتطويره في مصر من خلال الخبراء والعلماء المصريين، مشيدا بأهمية الموضوعات التي تناقشها ورشة العمل.

ومن جانبه أكد الدكتور مجدي يعقوب، على أهمية عقد ورشة العمل التي تتناول الحديث عن أبرز ما توصل له الطب الجيني، مشيرا إلى أن ورشة العمل ستكون بداية لمزيد من التعاون بين الخبراء المصريين والألمان في مجالات الأمراض السارية وغير السارية؛ بالإضافة إلى إبراز التقدم في الطب الجيني وتأثيره على الطب والصحة العالمية، مشددا على أن الأمراض أصبحت تمثل عبئا شديدا على العالم، وتطوير العلاجات الوقائية سيعمل على تقليل خطر تلك الأمراض الخطيرة.

وفي كلمته أكد فيليب موباي أهمية التعاون بين مصر وألمانيا في هذا المجال الذي يعد مستقبل الطب، مشيرا إلى أن وجود الدكتور مجدي يعقوب يعد إضافة قوية لورشة العمل للاستفادة من خبراته العديدة والسعي إلى تطويرها من خلال الأبحاث التي سيقوم بها شباب الباحثين، مستعرضا أبرز ما توصل إليه الطب الجيني وطرق تقليل انتشار الأمراض في دول العالم.

جدير بالذكر أن المشاركين في فعاليات الورشة سيتلقون تدريبات عملية في مجال تحليل البيانات، بالإضافة إلى مناقشة الأطروحات والرسائل العلمية، وكذلك المناقشات الجماعية حول تحسين قابلية التوظيف ومهارات التعامل مع الآخرين.​

إعلان

إعلان