الرئيس السيسي يلتقي كبار الشخصيات الدولية خلال مؤتمر ميونيخ- صور

10:23 م الأحد 27 أكتوبر 2019

كتب- يوسف عفيفي:

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، مع عدد من كبار الشخصيات الدولية المشاركة في اجتماع المجموعة الأساسية لمؤتمر ميونيخ الأمني الذي عقد حاليا في القاهرة، بما في ذلك رئيس المؤتمر، فولفغانغ إشينغر

ورحب السيسي بعقد اجتماع المجموعات الأساسية لمؤتمر ميونيخ الأمني في مصر لأول مرة، مؤكدا أن هذا يعكس التعاون المتزايد والمشترك مع مصر، والذي أظهر أيضا في مشاركته في مؤتمر ميونيخ الأمني الأخير الذي عقد في فبراير 2019، معربا عن أمله تأتي مناقشات الاجتماع في القاهرة بمقترحات بناء للمعالجة، التحديات الإقليمية والدولية الحالية، والتي تتطور بسرعة.

وأكد الرئيس السيسي، أهمية تعزيز الجهود الدولية متضافرة لمواجهة التهديدات الامنية المشتركة وان تجد حلولا جذرية لأسباب عدم الاستقرار، وخاصة في الشرق الأوسط، موضحًا أن مصر تمارس كل الجهود الممكنة لدعم الأمن والاستقرار الإقليميين للمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة في المجتمعات.

وسلط الرئيس الضوء على السمات الخاصة للحالات الإقليمية في الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤكدا الحاجة إلى وصفها بطريقة واقعية، بعيدا عن تأثير أي قوالب أو نماذج غربية.

وأشار الرئيس السيسي، إلى أن النهج المصري لمعالجة الأزمات في المنطقة يقوم على عدد من محددات ثابتة، وتشمل هذه الأنشطة في المقام الأول الحفاظ على الدولة الوطنية وحمايتها من تفكيكها؛ ودعم وحماية المؤسسات الوطنية التي هي الذراع الأساسية التي تضمن استقرار الدول؛ ودعم القوات الوطنية العادية؛ ومكافحة انتشار الميليشيات المسلحة والمنظمات الإرهابية، بالإضافة إلى البحث عن تسويات سياسية في الأزمات الجارية؛ وإنفاذ ارادة الشعوب في تحديد مصيرها ومستقبلها ؛ وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول مثل التدخل الخارجي من قبل بعض الأطراف الإقليمية في الشؤون العربية، وذلك بالاستفادة من ذلك، حالة الفراغ السياسي والصراعات الداخلية المسلحة.

وتناولت المناقشة المفتوحة بين الرئيس والمشاركين مجموعة من القضايا والملفات الإقليمية ووسائل حلها، بما في ذلك الحالة في ليبيا والقضية الفلسطينية، بالإضافة إلى القضايا ذات الصلة برئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقي ومصر لتعزيز الاستقرار والتنمية في أفريقيا، وفي إيجاد حلول أفريقية لمشاكل القارة.

وأبدى المشاركون في المؤتمر، سعادتهم بلقاء الرئيس السيسي، مشيدين بموقف مصر في دائرة صناع القرار السياسي على الصعيد الدولي، فضلا عن أهميتها الأساسية في الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، وخاصة جهودها لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وسط الحالة المضطربة للغاية في المنطقة الإقليمية الأوسط.

وأكد الرئيس السيسي من جديد أن مصر يبذل جهودًا هائلة وعلى نطاق واسع للسيطرة على حدودها ومنع تسرب العناصر الإرهابية وتهريب الأسلحة، بالإضافة إلى جهودها لاستضافة اللاجئين، والتي تساهم بشكل إيجابي ومباشرة في الحفاظ على أمن أوروبا.

وأكد الرئيس، أن اللاجئين في مصر يتمتعون بنفس المعاملة ويتمتعون بجميع الحقوق الأساسية التي يتمتع بها المواطنون المصريين، في حين أن الدولة تحمل كل الاحتياجات والأعباء دون طلب أي مساعدة خارجية مؤكدا استعداد مصر المستمر للمشاركة في كل الجهود الحقيقية من أجل الحفاظ على السلام والأمن الدوليين وتحقيق التنمية المستدامة المرجوة.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 1699

    عدد المصابين

  • 348

    عدد المتعافين

  • 118

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 1603330

    عدد المصابين

  • 355983

    عدد المتعافين

  • 95758

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان