• وزير القوى العاملة: تكثيف ملتقيات التوظيف في الصعيد الفترة المقبلة

    03:26 م السبت 05 يناير 2019
    وزير القوى العاملة: تكثيف ملتقيات التوظيف في الصعيد الفترة المقبلة

    وزير القوى العاملة

    القاهرة - أ ش أ:

    قال محمد سعفان، وزير القوى العاملة، إن توفير فرص عمل كريمة ولائقة للشباب يأتي على رأس أولويات الوزارة وذلك بخلق نوع من أنواع التوافق بين احتياجات سوق العمل والشباب الباحث عن وظيفة، من خلال عقد ملتقيات التوظيف المثمرة والفاعلة في خدمة الاقتصاد، مؤكدًا ضرورة تكثيف هذه الملتقيات الفترة المقبلة خاصًة في محافظات الصعيد باعتبارها من المحافظات الأكثر احتياجًا لها.

    وأضاف سعفان - خلال فعاليات ملتقى التوظيف الأول لشباب الجيزة اليوم السبت بمركز شباب الجزيرة - أن هذه الملتقيات تأتي لنقل الشباب نقلًة نوعيًة إلى حياةٍ كريمة لائقة ترتكزُ أساسًا على اقتحام سوق العمل بالبَدء الحقيقي والجاد في العمل كي تتكون عنده الخبرة المطلوبة والمَلَكة المجتمعية اللازمة، والتي لن تتأتى إلا بالاحتكاك المجتمعي وتجعله مؤهلًا للوصول إلى ما يصبو ويطمح إليه، بما يتناسب مع قدراته وإمكاناته وخبراته التي اكتسبها باقتحام سوق العمل، للانطلاق نحو حياة كريمة لائقة.

    وأكد أهمية فتح السبل والآفاق للشباب نحو ريادة الأعمال واقتحام سوق العمل بجدية.. معربًا عن أمله بتواجد مليون مشروع من المشروعات الصغيرة على أرض مصر خاصة في ظل الدعم الكامل المقدم من وزارة القوى العاملة وجهاز تنمية المشروعات، والمحافظات من خلال برنامج "مشروعك"، الذي لا تدخر أية جهة منهم جهدًا في توفير وتذليل كافة الصعاب للشباب من أجل تقدم وازدهار الاقتصاد والمساهمة الفاعلة في تقليل نسب البطالة.

    وأوضح سعفان أن العامل المصري يكون في قمة عطائه إذ ما تم توفير كامل السبل والإمكانات التي تضمن لهُ عملًا لائقًا كأكبر حافز ودافع له على بذل مزيد من الجهد والعرق لزيادة الإنتاج، مشيرًا إلى أن العامل يعتبر رأس مال الدولة المصرية بما يتسم به من أمانة وإخلاص وتفانٍ في العمل وقدرة تجعله أهلًا لقيادة التنمية في مصر باعتباره ركنًا أساسيًا في عملية البناء والتنمية ورفع وزيادة الإنتاج.

    وكلف سعفان - خلال الملتقى - مدير القوى العاملة بالجيزة علاء ناصف بضرورة تسجيل ومتابعة جميع الشباب الذين حضروا الملتقى التوظيفي ومتابعة جميع الشركات بصورة مستمرة للوقوف على ما تم إنجازه على أرض الواقع من فرص عمل حقيقية للشباب.

    وشدد على أهمية معرفة الوظائف التي تحتاجها الشركات والتي لم يتقدم لها أحد، لمعرفتها على وجه الدقة والتحديد، لتدريب الشباب عليها، تحقيقًا للتوازن الأمثل بين احتياجات سوق العمل، وقدرات الشباب المتوفرة لديهم، بخلق رابطة قوية بين التدريب والتشغيل، بما بينهما من ديناميكية يحتاجها سوق العمل.

    وأشار إلى أهمية ملفي ذوي القدرات الخاصة والمرأة في ملتقيات التوظيف لما لهما من دور بارز وفاعل في عملية بناء الدولة المصرية، والتي تحتاج تعاونًا بين جميع أطياف المجتمع لا فرق بين صحيح أو من ذوي القدرات الخاصة أو بين رجل وامرأة، فالجميع شركاء في بناء الوطن.

    وقال سعفان: "إنه باستهلال عام 2019 أصدرنا قرارًا خاصًا بإنشاء وحدة لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة اقتصاديًا والتوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل وضمان حمايتها في إطار تحقيق خطة التنمية المستدامة 2030، نظرًا لما تمثله المرأة المصرية باعتبارها الركن الركين في المجتمع المصري، وكونها نواة تحقيق التنمية، واللبنة الأولى في المجتمع، وبما تحمله على عاتقها، وما تتكبده دائمًا في سبيل رفعة الوطن".

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان