• نائب لوزير الصناعة: جهودك لا ترضيني.. وعمرو نصار يرد: كل شيخ له طريقة

    01:04 م الأحد 13 يناير 2019
    نائب لوزير الصناعة: جهودك لا ترضيني.. وعمرو نصار يرد: كل شيخ له طريقة

    النائب هشام مجدي

    كتب- أحمد علي: 

    قال النائب هشام مجدي، عضو مجلس النواب، للمهندس عمرو نصار، وزير الصناعة: "ما سمعته منك لا يرضيني"، فقاطعه الوزير قائلا: "شكرا".

    واستطرد مجدي، خلال كلمته في اجتماع لجنة الشؤون الأفريقية لمناقشة خطة وزارة الصناعة في التوجه نحو أفريقيا قائلا: "كنت أتمنى الاستماع لخطة عمل متكاملة مدروسة تحدد الدول التي نزود صادراتنا لها، ودراسة أحوال كل دولة والصناعات التي نحتاجها".

    وأضاف: "هل ممكن تشجيع مستثمرينا بالتوجه إلى هناك؟ والدول التي أصابتها الأوبئة هل ممكن نوجه بصناعة دواء فيها؟.. كلام الوزير على راسي من فوق لكن كله اتكلمنا وتواصلنا وفكرنا وكأنه لا يوجد أساس نبني عليه وكأننا ما زلنا نفكر".

    وقال عضو مجلس النواب إن توجه القيادة السياسة نحو الدخول في العمق الأفريقي لا محالة، مستدركا: أريد إجابات مرضية ورؤية مكتوبة وخطة عمل طموحة للوزارة وتكون تحت بصر اللجنة ونستطيع أن نكمل ونراجع أين وصلتم.

    وعقب رئيس لجنة الشؤون الأفريقية، طارق رضوان، قائلا: "معالي الوزير من خلفية استراتيجية، أعتقد أن لديه رؤية خاصة في التوجه الأفريقي وأشار لعدة تغييرات في الصناعات التكاملية أو التكميلية التي تتم بالتعاون مع وزارات أخرى".

    وأضاف رضوان: "اتفق معك سيادة النائب بضرورة افادة اللجنة برؤية واستراتيجية الوزارة، خاصة أن لدينا تكلفيات كلجنة لعمل دراسات مقارنة، نلتمس من الوزير موافاتنا بالدراسة إن كانت موجودة بالفعل".

    وردا على الانتقادات الموجهة إليه قال وزير الصناعة عمرو نصار: "كل شيخ وله طريقته، أنا أحب التواصل المباشر والتفاعل، لو في تقرير ممكن أقرأ منه لكن أحب التفاعل".

    وأضاف نصار: "تحقيق الأهداف ليس بالأمنيات لكن بالأفكار"، وشدد على وجود تحديات تواجه مصر في الدول الأفريقية وقال: "أنا أنافس دولتين لهما عضلات"، مشيرا إلى قوة الصين التي تدعم مصدريها من خلال صندوق خاص، وصعود الهند وتغلغلها في السوق الأفريقية.

    وبشأن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي قال نصار: أفكر فيما بعد عام رئاستنا للاتحاد الأفريقي، أفكر في 2021 وما بعدها.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان