• البرادعي يدعو مجددًا لمصالحة وطنية: "مصر قائمة على الخوف وليس الحلم"

    05:59 م السبت 04 فبراير 2017
    البرادعي يدعو مجددًا لمصالحة وطنية: "مصر قائمة على الخوف وليس الحلم"

    كتب- محمد قاسم:

    دعا الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية سابقًا، كافة قوى المجتمع المصري لإيجاد وسيلة للتعايش سويا، قائلًا "هذا ليس طلباً غريباً، فلابد أن نراجع أنفسنا ونفهم أنه ولا أنا هاقضي على الآخر ولا الآخر هيقضي عليا، وهنستمر في عملية اقتتال، والجميع هيخسر".

    وأضاف البرادعي، في الجزء الخامس من حواره مع برنامج "وفي رواية أخرى" على التلفزيون العربي، اليوم السبت، أنه بعد مرور 6 سنوات على ثورة 25 يناير لسنا في الوضع الذي كنا نحلم به وتمنيناه، وهذا نتيجة الحكم غير الرشيد خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن أكثر ما يثير انزعاجه هي حالة الاستقطاب المستمرة بالمجتمع المصري.

    وأضاف نائب رئيس الجمهورية سابقا، أن مصر الآن قائمة على الخوف وليس الحلم، فالثورة بدأت بحلم، واليوم الشعب يعيش على الخوف من عدم توافر الغذاء، والدواء، مطالبا بـ"وقفة ليراجع الجميع أين نقف الآن".

    ووجه البرادعي ندائه قائلاً: "نحن تجاوزنا مرحلة اللوم، وعلى الفئات الأربعة المُكونة للمجتمع، سواء أجزاء النظام القديم، والشباب والقوى المدنية، والقوى الإسلامية، والمؤسسة الأمنية أو القوات المسلحة، يعني كل القوى التي تولت إدارة الدولة من 2010، عليهم أن يجدوا وسيلة للتعايش مع بعضهم زي كل الناس".

    وأشار البرادعي إلى أن الثورة بعد 6 أعوام لم تحقق أهدافها، متابعاً: "الثورة لم تحكم ولا أهدافها تحققت، حتى لما قلنا مش مهم نحكم ونسيب المجلس العسكري يحكم ويبدأ تحقيق أهداف الثورة لم يحدث، ولا مع الرئيس مرسي حصل، وما زلنا في مرحلة استقطاب، ومازلنا نشهد غياب الحرية عندما نجد الشباب في السجون نتيجة قوانين قمعية، وأشخاص أعرفهم شخصيا يختفوا قسريا".

    إعلان

    إعلان

    إعلان