• الشركتان ستعملان بشكل منفصل.. تفاصيل صفقة استحواذ أوبر على كريم

    10:59 ص الثلاثاء 26 مارس 2019
     الشركتان ستعملان بشكل منفصل.. تفاصيل صفقة استحواذ أوبر على كريم

    أوبر وكريم

    كتب- محمد علاء الدين:

    أعلنت شركة أوبر لخدمات النقل الذكي، في بيان اليوم الثلاثاء، توصّلها لاتفاق تستحوذ بموجبه على شركة كريم العاملة في نفس المجال مقابل 3.1 مليار دولار أمريكي تتكون من 1.7 مليار دولار أمريكي من سندات القرض القابلة للتحويل، و1.4 مليار دولار نقداً.

    وبموجب الصفقة تصبح شركة كريم مملوكة بالكامل من قبل شركة أوبر، وستعمل كشركة مستقلة تحت علامة كريم التجارية وبقيادة مؤسسيها.

    وقالت أوبر في بيانها إن الصفقة تشكّل فرصة للشركتين للتوسع بشكل سريع ولدعم تطوير فرص خدمات التنقل في المنطقة والاقتصاد الرقمي المتنامي بشكل كبير، مشيرة إلى أنها سوف تكون الصفقة الأضخم من نوعها في مجال التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط الكبير.

    وأضافت أوبر أن عملية الاستحواذ على شركة كريم ستبقى خاضعة لموافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة، ويُتوقع إتمام الصفقة خلال الربع الأول من عام 2020.

    وستستحوذ أوبر على جميع أعمال التنقل والتوصيل والدفع الخاصة بكريم في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط الكبير، والتي تمتد من المغرب إلى باكستان، وتضم أسواقا رئيسية من ضمنها مصر، والأردن، وباكستان، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة.

    وبمجرد إتمام الصفقة، سوف تكون كريم مملوكة بالكامل لشركة أوبر ولكنها ستحافظ على اسمها التجاري، وستقوم كل من أوبر وكريم بتشغيل خدماتهما الإقليمية وأسمائهما التجارية بشكل مستقل، وفقا للبيان.

    وسيقود أعمال كريم أحد مؤسسيها ورئيسها التنفيذي مدثر شيخة، بإشراف مجلس إدارة سيتكوّن من ثلاثة أعضاء ممثلين عن أوبر، وعضوين ممثلين عن كريم.

    وأخطرت شركة أوبر السائقين العاملين معها في رسالة عبر البريد الإلكتروني، بالاتفاق على الصفقة.

    وقالت الشركة عبر الرسالة، التي حصل مصراوي على نسخة منها "نشكركم على كل ما تقومون به لتوفير مشاوير آمنة وموثوقة وبأسعار معقولة لملايين من الأشخاص يومياً. اليوم، نفخر بأن نعلن عن الخطوة التالية في مشوار أوبر. لقد توصلنا إلى اتفاقية تستحوذ بموجبها شركة أوبر على شركة كريم".

    وأضافت "أما بالنسبة لكم، فلن يتغير شيء على الإطلاق في تجربتكم في القيادة، إذ ستستمر الشركتان بالعمل من خلال التطبيقات والعلامات التجارية الخاصة بكليهما تماماً كما هو الحال الآن بما في ذلك العمليات والتشغيل".

    وبحسب البيان، "تدعم هذه الصفقة قدرة أوبر وكريم مجتمعين على تحسين البنية التحتية للتنقل في المنطقة على نطاق واسع، وتقديم خيارات متنوعة للتنقل والتوصيل والدفع، كما أنها ستساهم في سرعة توفير الخدمات الرقمية في المنطقة، وذلك من خلال تطوير تطبيق استثنائي للمستخدمين يُوفّر خدمات مثل منصة كريم للدفع الرقمي (Careem Pay) وخدمة توصيل الميل-الأخير (Careem Now)".

    وقالت أوبر إن من شأن هذا الاتفاق أن يجمع بين الإدارة العالمية لشركة أوبر وخبرتها التقنية مع البنية التحتية التقنية لشركة كريم في المنطقة وقدرتها المثبَتة على تطوير حلول محلية مبتكرة.

    وأضافت: "تعتقد كلتا الشركتان أن هذا الاتفاق سيوفر فرصة للتوسع في تنوع وموثوقية الخدمات المتوفرة، وعلى نقاط أسعار مختلفة بهدف خدمة المزيد من العملاء".

    وفيما يتعلق بالشركاء السائقين والكباتن، فإن الشركتين على يقين من أن زيادة نمو الرحلات وتحسين الخدمات هي أمور من شأنها أن توفر فرصا اقتصادية أفضل، بالإضافة إلى إمكانية تحقيق نسب أرباح أعلى من خلال الاستفادة بصورة أكبر من وقت الشركاء في القيادة على الطرق، وفقا للبيان.

    وقال دارا خسروشاهي، الرئيس التنفيذي للشركة، "إنها لحظة مهمة بالنسبة إلينا في أوبر، حيث نستمر في توسيع قدرات منصتنا في جميع أنحاء العالم. لقد أثبتت كريم قدرتها على تطوير حلول مبتكرة ومحلية وهي تلعب دوراً رئيساً في تشكيل مستقبل التنقل الحضري في المدن في منطقة الشرق الأوسط حيث أصبحت واحدة من أنجح الشركات الناشئة في المنطقة".

    وأضاف "أنني على ثقة من أننا، بالعمل عن كثب مع مؤسسي كريم، سنحقق نتائج استثنائية تصب في مصلحة الركاب والسائقين والمدن في هذا الجزء من العالم الذي يتميز بسرعة تطوره".

    وقال مدثر شيخة، الرئيس التنفيذي لكريم "إن توحيد الجهود مع أوبر من شأنه أن يساعدنا على الوصول بشكل أسرع إلى الهدف الذي وضعته كريم لنفسها والمتمثل في تبسيط حياة الناس وتحسينها وتسهيلها، بالإضافة إلى بناء منظمة كبيرة ومتميزة تُلهم الأشخاص".

    وأضاف أن "الفرص المتعلقة بالتنقل واستخدام الإنترنت على نطاق أوسع في المنطقة هائلة وغير مستغَّلة، ولديها القدرة على العبور بالمنطقة إلى المستقبل الرقمي. ولم نكن لنجد شريكاً أفضل من أوبر بقيادة دارا لتحقيق هذه الفرصة".

    وتابع شيخة: "هذه لحظة هامة بالنسبة لنا وللمنطقة، وستكون بمثابة حافز ومسرّع للنظام البيئي التقني في المنطقة من خلال توفير المزيد من الموارد لأصحاب المشاريع الناشئة من المستثمرين المحليين والعالميين".

    وبحسب البيان، عملت شركة جيفريس كمستشار مالي حصري لشركة كريم خلال هذه الصفقة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان