محافظ المركزي: مدخرات المصريين في شهادة الـ 20% لم تخرج من البنوك

12:15 ص الأربعاء 16 مايو 2018
محافظ المركزي: مدخرات المصريين في شهادة الـ 20% لم تخرج من البنوك

طارق عامر محافظ البنك المركزي

كتب- مصطفى عيد:

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إن مدخرات المصريين في شهادات الـ 20% التي حل أجلها، لم تخرج من البنوك حتى الآن.

وأضاف في تصريحات لمصراوي، أنه "حتى لو خرج جزءا منها قد يسهم ذلك في استثمارها في السوق بما يعود في النهاية بالفائدة على الاقتصاد المصري".

وكانت بنوك الأهلي ومصر والقاهرة، بدأت الأسبوع الماضي، إيداع أصل قيمة شهادة الادخار ذات العائد 20%، للعملاء الذين حل موعد استحقاق شهاداتهم.

ويفضل كثير من المصريين استثمار مدخراتهم في أوعية ادخارية بنكية، باعتبارها أكثر أمانا، لكن مع انخفاض معدلات الفائدة خلال الفترة الأخيرة، والمنتظر أن تواصل انخفاضها قريبا، فإن البعض قد يفكر في المخاطرة باستثمار مدخراته في مجالات أكثر ربحية مثل العقارات أو البورصة أو الذهب.

وطرحت بنوك الأهلي ومصر والقاهرة، شهادة الـ 20% في نوفمبر 2016، بعد تعويم الجنيه، من أجل دعم العملة المحلية والحد من الدولرة، وكبح التضخم.

وتوقفت البنوك عن طرح هذه الشهادة في منتصف فبراير الماضي، بعد قرار المركزي بخفض الفائدة 1% لأول مرة منذ تحرير سعر الصرف.

وبلغت حصيلة بيع شهادة الـ 20% خلال 14 شهرا، نحو 400 مليار جنيه في البنك الأهلي، و200 مليار جنيه في بنك مصر.

وستواصل البنوك إعادة أصل الشهادة للعملاء بشكل تدريجي، بحسب موعد استحقاق كل شهادة، خلال الشهور المقبلة.

وتبلغ قيمة الاستحقاقات في أول شهرين ببنك مصر نحو 60 مليار جنيه، ونحو 188 مليار جنيه في البنك الأهلي.

وتطرح البنوك حاليا أوعية ادخارية متنوعة بأسعار فائدة مختلفة، من أجل تشجيع العملاء على إعادة استثمار أموالهم في البنوك.

وتعد أعلى شهادة ادخار ذات عائد ثابت في الجهاز المصرفي حاليا، هي شهادة بنك الاستثمار القومي، التي تبلغ مدتها عام واحد، بفائدة ثابتة 16.25% وتطرح فقط عن طريق فروع البنك الأهلي.

كما أن بنكي الأهلي ومصر يوفران شهادة ادخار ذات عائد متغير، مرتبط بسعر الفائدة في البنك المركزي، مدتها 3 سنوات.

إعلان

إعلان

إعلان