إعلان

مصدران أمنيان يفجران مفاجأة في اتهام نجل برلماني بالتسبب في وفاة جامع قمامة ببولاق

12:06 ص الثلاثاء 17 مايو 2022
مصدران أمنيان يفجران مفاجأة في اتهام نجل برلماني بالتسبب في وفاة جامع قمامة ببولاق

مديرية أمن الجيزة

كتب - محمد شعبان:

كشف مصدران أمنيان رفيعا المستوى بمديرية أمن الجيزة ملابسات اتهام نجل برلماني وابن أخيه وثالث بالتسبب في وفاة جامع قمامة بمنطقة بولاق الدكرور.

قال المصدران في تصريحات لمصراوي إن مشادة كلامية وقعت بين 3 أشخاص (طرف أول) وجامع قمامة على خلفية اتهامه بسرقة هاتف محمول، السبت الماضي.

أضاف المصدران -اللذان رفضا نشر اسمهما- أن التحريات ورواية شهود عيان أثبتت تورط ابن شقيق البرلماني في العشرينات من العمر في ضرب العامل وإحداث إصابته آنذاك قبل أن يفارق الحياة داخل المستشفى، فجر الاثنين.

أوضح المصدران أن تفريغ كاميرات المراقبة سيحسم مدى تورط نجل البرلماني "طالب" صاحب الـ14 سنة مؤكدين أن "مافيش إدانة كاملة لنجل البرلماني حتى الآن الكاميرات هتوضح كل حاجة".

بداية الواقعة تعود إلى تلقي اللواء هشام الطماوي مساعد فرقة الغرب بلاغ من قسم شرطة بولاق الدكرور بالاعتداء على جامع قمامة بالضرب بالضرب ووفاته بعد 3 أيام متأثرا بإصابته.

توجيهات سريعة من قِبل اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة بانتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة كاملة وضبط مرتكبها.

تحريات المقدم محمد طبلية رئيس مباحث بولاق الدكرور بينت أن أحد أقارب عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور اعتدى واثنان آخران بالضرب على جامع قمامة على خلفية اتهامه بسرقة هاتف محمول.

جهود البحث والتحري التي أجريت بإشراف اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة توصلت إلى أنهم لقنوه "علقة ساخنة" قبل تركه ينصرف من المكان دون إرجاع الهاتف.

نُقل عامل القمامة إلى المستشفى إثر شعوره بحالة إعياء، لكنه فارق الحياة اليوم الاثنين، لتتهم أسرته المشكو في حقهم بالتسبب في وفاته.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله اللواء علاء فاروق مدير أمن الجيزة إلى النيابة العامة لتولى التحقيقات.

ملابس العيد لأولادك بـ"أقل الأسعار" وتتجنب الزحام

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market