"ضحية الفلانتين".. أحب شقيقة صديقه ولم يتحمل معاتبته فانتحر

09:05 م الخميس 14 فبراير 2019
"ضحية الفلانتين".. أحب شقيقة صديقه ولم يتحمل معاتبته فانتحر

أرشيفية

كتب- محمد شعبان:

علاقة صداقة جمعت شابين توطدت أوصالها مع التحاقهما بأحد المعاهد بمنطقة شبرامنت جنوب محافظة الجيزة، لكن ثمة علاقة أخرى عاطفية بين أحدهما وشقيقة الثاني انتهت معها حكاية الصداقة والزمالة بواقعة انتحار.

منذ أيام، بحث "أحمد" - اسم مستعار- مع محبوبته كيف سيقضون عيد الحب "الفلانتين"، لكنها ثمة مخاوف راودتها من تغير معاملة شقيقها الأكبر لها خلال الأيام الماضية، وحدثته عن احتمالية علمه بعلاقتهما، إلا أنه طمأنها بأن الأمور ستكون على ما يرام.

قبيل ساعات من الاحتفال بعيد الـ14 من فبراير، عاتب شقيق الفتاة رفيق الدرب على علاقته مع أخته، واصفاً إياه بالخائن، وأخبره بأنه لا يود رؤيته ثانية، وأنه لا يريد استمرار صداقتهما أكثر من ذلك رافضاً الاستماع لمبررات صديقه.

عاد الشاب ابن الـ21 سنة إلى منزله بأحد أحياء مدينة الشيخ زايد مثقلًا بهموم ود لو أسقطت عن كاهله، كلمات صديقه التي لا تزال يتردد صداها في أذنيه، يحاول استيعاب ما آلت إليه الأمور وتحقق مخاوف محبوبته، ليقرر التخلص من حياته.

داخل مكتبه بقسم شرطة ثان الشيخ زايد، كان العميد عمرو حافظ يلملم متعلقاته استعدادا للمغادرة بعد يوم عمل شاق تخللته بلاغات عدة، لكن إخطارا عبر شرطة النجدة أيقن أن يومه لم ينتهِ بعد، بسقوط شاب من علو بدائرة القسم.

انتقلت قوة بقيادة الرائد أحمد صبري، رئيس مباحث الشيخ زايد، وتبين أن الجثة لشاب يبلغ من العمر 21 سنة، طالب بمعهد في شبرا منت، لقي مصرعه نتيجة إصابته بكسور متفرقة بالجسم.

تحريات الرائد حازم المنسي والنقيب عمرو شقوير، معاونا مباحث الشيخ زايد، توصلت إلى أن المتوفى أقدم على الانتحار إذ قفز من الطابق الرابع بسبب مروره بأزمة نفسية بعد معرفة صديقه بعلاقته بشقيقته الصغرى التي تدرس معهما في نفس المعهد.

تم نقل الجثة إلى المستشفى، وتحرير المحضر اللازم، وأحاله اللواء عادل حجازي، حكمدار الجيزة، إلى النيابة العامة للتصريح بالدفن.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 710

    عدد المصابين

  • 157

    عدد المتعافين

  • 46

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 837211

    عدد المصابين

  • 176058

    عدد المتعافين

  • 41250

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان