• استخرجا جثة والدهما بعد دفنه بـ 5 أشهر في "أقفهص".. 3 عقوبات تنتظر أبناء "الشيخ فايز"

    11:21 ص الأربعاء 26 ديسمبر 2018
    استخرجا جثة والدهما بعد دفنه بـ 5 أشهر في "أقفهص".. 3 عقوبات تنتظر أبناء "الشيخ فايز"

    ارشيفيه

    كتب -محمود الشوربجي:

    بعد واقعة قيام شقيقان باستخراج جثة والدهما من المقابر بقرية "أقفهص" ببني سويف، بعد 5 أشهر من دفنه بمقابر القرية، لدفنه بإحدى حجر المنزل لإقامة ضريح له، تسأل البعض عن الموقف القانوني لنبش القبور وانتهاك حرمتها.

    وكان المستشار أيمن إدريس، مدير نيابة الفشن جنوب بني سويف، قرر تجديد حبس الأشقاء، خمسة عشر يومًا، مع تقديمهم للمحاكمة بجلسة 31 ديسمبر الحالي، لاتهامهما بانتهاك حرمة الموتى واستخراج جثة والدهم من المقابر بدون ترخيص ودفنها في مكان غير مخصص لها.

    يقول محمد حامد المحامي بالنقض والدستورية العليا، إن القانون يعاقب في مواده عمليات نبش القبور بدون إذن من النيابة العامة، وذلك بالحبس وبغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تزيد عن 500 جنيه، أو بهاتين العقوبتين، وفق نص المادة 160 من قانون العقوبات.

    أضاف في تصريحات خاصة لـ "مصراوي"، أن انتهاك حرمة القبور أو الجبانات أو تدنيسها، تُعرض فاعلها للسجن مدة لا تزيد عن 5 سنوات، خاصة وإن كان الغرض منها إرهابي، وفي واقعة بني سويف التي كان الغرض منها إقامة ضريح لوالد المتهمين -وفق ادعائهم-فهناك اتهام آخر سيوجه إليهما خاص ببناء ضريح بدون ترخيص.

    أشار إلى أن إخراج الجثث من القبور في غير الأحوال المصرح بها، مثل استخراجها بإذن من النيابة، يعرض المتهم للمحاكمة أمام الجنح، على أن تكون العقوبة وفق إجمالي التهم المُسندة إليه.

    لفت إلى أن أركان الجريمة ومنها الركن المادي، هو كل فعل مادي من شأنه الإخلال باحترام الموتى، وأن يكون الفعل معبرًا عن إرادة الجاني ورغبته، وأن يكون من شأن الفعل امتهان حرمة القبور أو تدنيسها، كإخراج الجثث من المقبرة، والقصد الجنائي أن يرتكب الجاني بإرادته الفعل المؤثم.

    وكان "ربيع" و"البطل" ابني محمد علي، الشهير بالشيخ فايز، رأيا منامًا -حسب ادعائهما -يقول فيه والدهما لهما أن يستخرجا جثته من المقابر، ويدفناه في حجرة بالمنزل، كضريح له لأنه من أولياء الله الصالحين.

    وقرر الشقيقان في اليوم التالي، تنفيذ ما رأيا في المنام، فاستخرجا جثة والدهما بعد 5 أشهر من دفنها بمقابر الأسرة، وطافا بها شوارع وأزقة قرية أقفهص، التابعة لدائرة مركز الفشن، بمحافظة بني سويف، ليدفناها في المنزل.

    بينما تلقى اللواء أشرف عز العرب، مدير أمن بني سويف، بلاغًا من أهالي قرية أقفهص، التابعة لدائرة مركز الفشن، بقيام أهلية المتوفي محمد علي، وشهرته الشيخ فايز، 70 سنة، فلاح، باستخراج جثته من المقابر وإعادة دفنها بإحدى حجرات منزله بذات القرية بعدما طافوا بها القرية.

    فألقي القبض عليهما، وعرضهما على النيابة التي أمرت بحبسهما على ذمة التحقيق، لاستخراج جثة والدهما من المقابر، ودفنها في المنزل، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان