أغنية في كوت ديفوار تتحدى القاعدة، بعد هجوم غراند بسام

06:34 م الجمعة 25 مارس 2016
أغنية في كوت ديفوار تتحدى القاعدة، بعد هجوم غراند بسام

مُغنون في كوت ديفوار يتحدون مسلحي القاعدة

(بي بي سي):

تعاون موسيقيون في كوت ديفوار لإصدار أغنية تقول إنهم "غير خائفين"، وتتحدى المسلحين الإسلاميين الذين شنوا هجوما أسفر عن مقتل 19 شخصا على أحد الشواطئ.

وأعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن الهجوم، الذي وقع في وقت سابق من الشهر الجاري.

وصُورت الأغنية، وعنوانها بالفرنسية "Meme Pas Peur" ويعني "لست خائفا بالمرة"، على شاطئ مدينة غراند بسام، وهو المكان الذي أطلق فيه المسلحون النار.

وتضمنت الأغنية مقاطع تقول: "أنتم تقتلون الأبرياء لأسباب زائفة، ولن تدخلوا الجنة".

ووجهت بعض كلمات الأغنية للمسلحين مباشرة، وقالت: "ماذا تفعلون على الشواطئ؟ أنتم تقتلون الأبرياء، بسم الله لن تدخلوا الجنة".

كما وجهت بعض كلمات الأغنية انتقادات لتفسير تنظيم القاعدة المتشدد للدين الإسلامي، قائلة: "الإسلام دين يدعو للحب، وأنتم تقتلون الأبرياء لأسباب زائفة".

وقال منتج الأغنية "شيكو لاكوست" لبي بي سي إنه قرر إنتاج الأغنية، لكي يقول للعالم كله: "نعم لقد ضُربت كوت ديفوار حقا، لكننا لم ننهزم ".

وتقول تامسين فورد، مراسلة بي بي سي في أبيدجان، إن الموسيقى رد فعل مثالي على الأزمات في كوت ديفوار، واستخدمت في المطالبة بوقف الحرب هناك، والدعوة للمصالحة الوطنية.

وتضيف فورد أنه سبق إصدار أغنية كرد فعل على وباء إنفلونزا الطيور، وقت تفشي المرض.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان