إعلان

المدير المنفذ للبرلمان الجديد بالعاصمة الإدارية: "مساحته 5 أضعاف المجلس الحالي"

11:13 ص الإثنين 18 يناير 2021
المدير المنفذ للبرلمان الجديد بالعاصمة الإدارية: "مساحته 5 أضعاف المجلس الحالي"

كتب- محمد خميس:

قال المهندس طارق صفي الدين، المدير المنفذ لمشروع مجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة، إن المشروع مقام على مساحة 110 آلاف متر مسطح، ويتكون من سور محيط به بطول 1400 متر طولي، والمبنى الرئيسي مقام على مساحة 18 ألف متر، وهو عبارة عن دور للبدروم والأرضي و8 أدوار متقابلة، يتوسطهم قاعة المجلس وهي عبارة عن 3600 متر مسطح بقطر 52 متر.

وأضاف "صفي الدين" في مداخلة عبر "زووم" لبرنامج "صباح الخير يا مصر" على التليفزيون المصري، اليوم الاثنين أن قاعة المجلس يعلوها قبة صخرية وعلوية بارتفاع 65 متر وساري من النحاس وكشافات لإظهار الطائرات على ارتفاع 74 متر، موضحًا أن هناك جراجات تحت الأرض على مساحة 75 ألف متر مسطح تسع 1500 سيارة ومجهز بكل التقنيات العالية.

وتابع، أن المبنى يحوى مشفى، ووحدتين للإسعاف، ومسجد ومبنى للخدمات عبارة عن شهر عقاري وسجل مدني وفرعين لبنكين حكوميين، ومركز حراسات، ومسطح لـ "اللاند سكيب"، موضحًا أنه تم الانتهاء من المشروع في وقت قصير؛ معللا بذلك روح الفريق الجيدة، والتعاون بين المنفذين والعمال.

وأردف، المدير المنفذ لمشروع مجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة، أن عدد المشرفين على المشروع ، 300 مهندس، و7 آلاف و400 فرد، في شيفتات متتالية في اليوم، عددها 3 شيفتات، مؤكدًا أن كل العاملين بالمشروع مصريين، وبمواد محلية، كما أن المجلس الجديد يمتاز بالمساحة، حيث أنه مقام على مسطح 3600 متر بما يعادل خمسة أضعاف المجلس الحالي، وتسع قاعته إلى 1000 نائب، بجانب الخدمات المتكاملة.

فيديو قد يعجبك: