15 فبراير 933 قبل الميلاد.. ذكرى إعدام الفيلسوف اليوناني سقراط

07:13 م السبت 14 فبراير 2015
15 فبراير 933 قبل الميلاد.. ذكرى إعدام الفيلسوف اليوناني سقراط

15 فبراير 933 قبل الميلاد.. ذكرى إعدام الفيلسوف ا

لم يكن لسقراط من عمل سوى التجول في شوارع أثينا مغرياً الناس بالجدل والمناقشة، دافعاً إياهم إلى البحث عن المعرفة والفضيلة، ولكي ينهض بتلك الرسالة كان لابد من التشكيك فى كثير من الأفكار، وهكذا أثار سخط عدد من الناس عليه فاتهموه بالمروق الدينى وإفساد الشباب.

G511f178bb3e7c

وقدم الفيلسوف إلى المحاكمة، وكانت محكمة غريبة تتكون من 565 قاضياً كان اختيارهم من العوام بالقرعة العمياء، وعندما فرغ المدعى من تلاوة اتهامه نهض سقراط وقال: “أيها الأثينيون لقد عشت شهماً شجاعاً ولم أترك مكانى خوف الموت”.

موت سقراط 1وصدر الحكم على سقراط بالإعدام، وفي تلك الأثناء تسلل إليه ذات ليلة تلميذه الشاب كريتون وهمس فى أذنه: “لقد أعددنا كل شىء للهرب فهيا بنا يا أستاذى إلى الحرية”، فتطلع إليه سقراط طويلا ثم قال: “كلا يا كريتون لن أهرب من الموت، إنى لا أستطيع أن أتخلى
عن المبادئ التي ناديت بها عمرى كله، بل إننى يا كريتون أرى هذه المبادئ الغالية التى ناديت بها حتى اليوم جديرة بذلك الثمن، أجل يا كريتون ليست الحياة نفسها شيئاً، ولكن أن نحيا حياة الخير والحق والعدل فذلك هو كل شىء”.

وفى ذلك اليوم حمل إليه الحارس كأس السم فتجرعه سقراط بكل شجاعة فلم يخف الموت لأنه كان على يقين من أن الخلود فى انتظاره.

hemlock[1]

هذا المحتوى من

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 95834

    عدد المصابين

  • 54888

    عدد المتعافين

  • 5059

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 20424156

    عدد المصابين

  • 13312349

    عدد المتعافين

  • 742443

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان