صور| كيف تسير الأمور داخل اللجنة الأقرب لـ"الوطنية للانتخابات"؟

05:59 م الأربعاء 28 مارس 2018

كتب - محمود السعيد وطارق سمير:

على مسافة أمتار قليلة من مقر الهيئة الوطنية للانتخابات بشارع قصر العيني، تقع اللجنة الفرعية 2 بمدرسة قصر الدوبارة. وفي بداية الممر المؤدي لبوابة المدرسة تراصت عدد من الفتيات يرتدين تيشرتات "مصر أولا" يتمايلن على أنغام أغنية "أبوالرجولة" لحث المواطنين على الانتخاب، بينما وقف أفراد التأمين من الجيش والشرطة في نهاية الممر.

يبلغ عدد المقيدين بكشوف الانتخاب في اللجنة الخاصة بالسيدات قرابة 5600 ناخب، بحسب رئيس اللجنة في حديثه لمصراوي، الذي أكد: "لا يمكن معرفة نسبة الإقبال إلا بعد نهاية الفرز".

وعن كيفية التصويت في اللجنة، قال إنه يتأكد من وجود الرقم القومي للناخب ثم يسلمه بطاقة الاقتراع الخاصة به ليدلي برأيه في الأماكن المخصصة ثم يضع البطاقة بالصندوق الانتخابي.

وخلال تواجد "مصراوي" داخل اللجنة قرابة 15 دقيقة، نزل القاضي إلى عدد من السيدات (كبار السن) للتسهيل عليهن في الإدلاء بصوتهن لعدم استطاعتهن صعود "السلالم" للوصول للجنة.

وقال أحد الموظفين إن أغلب المترددين على اللجنة من كبار السن، فيما رصد "مصراوي" إدلاء نحو 10سيدات بأصواتهن، كانت أعمارهن تتعدى الـ45 سنة، بينما صوتت فتاتان فقط خلال تلك المدة.

وأشارت طبيبة بالتأمين الصحي، المتواجدة باللجنة إلى أنها أسعفت أكثر من 35 سيدة على مدار الثلاثة أيام بسبب إصابتهن بأمراض الضغط والسكر وغيرها، مؤكدة توفر الإسعافات الأولية بكل لجنة فرعية.

تابعونا في تغطية خاصة للانتخابات الرئاسية.. لحظة بلحظة(اضغط هنا)

إعلان

إعلان