جمعة: من خصائص النبي الأعظم «كمال أُسوته»

07:21 م الثلاثاء 06 نوفمبر 2018
جمعة: من خصائص النبي الأعظم «كمال أُسوته»

جمعة: من خصائص النبي الأعظم «كمال أُسوته»

كتب - إيهاب زكريا:

قال فضيلة الدكتور علي جمعة - مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء -، إن من خصائص النبي- صلى الله عليه وسلم- أنه كان صلى الله عليه وسلم أسوة لكل أحد مع اختلاف مشاربهم وأوضاعهم وأحوالهم ودرجاتهم وأعمالهم وتخصصاتهم، ولم يكن نبي قط على هذا الحال إلا سيد الخلق، فقد اشتغل بالرعي، والتجارة، والعبادة، والقيادة، والتدريس، والقضاء، وكان من الأغنياء ومن الفقراء، وكان أباً وزوجاً وجاراً وصديقاً، وتزوج امرأة واحدة، ورأى أحفاده فكان جداً، وتزوج أكثر من امرأة معاً، فكانت له الأسرة المستقلة، وكانت له حالة التعدد.

وأضاف فضيلة المفتي السابق، عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك": أنه صلى الله عليه وسلم كان محارباً ومعاهداً ومفاوضاً ومناظراً ورجل سلام، وعاش في دار الكفر، وعاش في دار الإيمان، وهاجر، ولو جلسنا نعدد نواحيه كلها ما استطعنا.

وكتب: لكنه صلى الله عليه وسلم كان بالجملة مثالاً لكل أحد فيجد كل واحد ممن أراد أن يتأسى بالنبي صلى الله عليه وسلم في حال من الأحوال، أو في شأن من الشئون رسول الله صلى الله عليه وسلم أمامه بسيرته العطرة وإرشاده المستقيم مثالاً يحتذى وأسوة حسنة متبعة.

إعلان

إعلان