أثر بركة ميلاد النبيّ على الكعبة المشرفة‏.. د. علي جمعة يوضح ‏ ‏

12:08 ص الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
أثر بركة ميلاد النبيّ على الكعبة المشرفة‏.. د. علي جمعة يوضح ‏ ‏

أثر بركة ميلاد النبيّ على الكعبة المشرفة‏.. د. علي

كتب ـ محمد قادوس:

قال فضيلة الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن ميلاد النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم صاحبته بركات ومبشرات أصابت من حوله في زمانه‏، ونرجو أن تتنزل على محبيه ومتبعيه في زماننا هذا بركات ونفحات في ذكرى مولده الشريف الذي كان نورا ورحمة من رب العالمين على خلق الله أجمعين.

وكتب جمعة، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك: حول بركته- صلى الله عليه وسلم- على الكعبة المشرفة، أنه في عام مولده الشريف أتى أبرهة الحبشي منتقما من العرب وحالفا أن يهدم لهم بيتهم المعظم الكعبة‏، وسار بجيش جرار بكل العتاد الممكن‏،‏ وأحضر معه فيله لأجل هدم البيت‏،‏ فجاء عبد المطلب إلى قريش فأخبرهم الخبر‏،‏ وأمرهم بالخروج من مكة‏,‏ والتحرز في شعف الجبال والشعاب‏،‏ ثم قام عبد المطلب، فأخذ بحلقة باب الكعبة‏،‏ وقام معه نفر من قريش يدعون الله ويستنصرونه على أبرهة وجنده‏.‏ وجاء أبرهة وتهيأ لدخول مكة‏، وهيأ فيله وعبى جيشه‏، فبرك الفيل فضربوه ليقوم فأبى، فضربوه في رأسه فأبى فأدخلوا محاجن لهم في مراقه ليقوم فأبى، فوجهوه راجعا إلى اليمن‏،‏ فقام يهرول ووجهوه إلى الشام ففعل مثل ذلك ووجهوه إلى المشرق ففعل مثل ذلك‏، ووجهوه إلى مكة فبرك.

وبين جمعة أن الله تعالي أرسل عليهم طيرا من البحر أمثال الخطاطيف مع كل طائر منها ثلاثة أحجار يحملها‏: ‏ حجر في منقاره وحجران في رجليه أمثال الحمص والعدس لا تصيب منهم أحدا إلا هلك وليس كلهم أصابت‏، ‏ فخرجوا هاربين يبتدرون الطريق الذي منه جاءوا وقد نزلت بشأن هذه الحادثة سورة باسم الفيل تذكر قريشا بفضل الله عليهما ورحمته. ‏

وختم فضيلته بقول الله تعالي‏: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الفِيلِ * أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ * وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ * تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ * فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ) ‏ [الفيل:1-5].

إعلان

إعلان

إعلان