• بالحديث النبوي.. التربية على التسامح مع الآخرين

    06:18 م الأربعاء 03 أكتوبر 2018
    بالحديث النبوي.. التربية على التسامح مع الآخرين

    الدكتور علي جمعة

    كتبت - سماح محمد:

    نشر الدكتور علي جمعة - مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف - عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن فضل التسامح مع الآخرين حسبما جاء بالسنة النبوية المشرفة.

    كتب جمعة: قال ابن مسعود رضى الله تعالى عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لله أفرح بتوبة عبده من رجل نزل منزلا وبه مهلكة ومعه راحلته عليها طعامه وشرابه فوضع رأسه فنام نومة فاستيقظ وقد ذهبت راحلته حتى إذا اشتد عليه الحر والعطش أو ما شاء الله قال: أرجع إلى مكاني فرجع فنام نومة، ثم رفع رأسه فإذا راحلته عنده» (أخرجه البخاري في صحيحه)..

    وأوضح جمعة في تفسير هذا الحديث تربية على التسامح مع الآخرين والفرح بعودتهم نادمين على خطئهم فالله رب العالمين يفرح بعودة عبده عندما يشعر بضآلته وعظيم جرمه في حق خالقه الذي لا يضره ذنب ولا تنفعه طاعة وإنما فرحه وشكره ورضاه راجع للعبد فضلا وإحسانا.

    وأكد المفتى السابق: استخدم النبي صلى الله عليه وسلم ضرب المثل البليغ وسيلة تربوية وضمنه معنى التسامح مع النفس ومع الآخرين وحض فيه المسلم على التوبة والرجوع عن الخطيئة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان