• قيمةٌ من هجْرة النّبي: عدم اليأس من الله

    04:01 م الخميس 13 سبتمبر 2018
    قيمةٌ من هجْرة النّبي: عدم اليأس من الله

    قيمةٌ من هجْرة النّبي: عدم اليأس من الله

    كتب- محمد قادوس:

    تزامناً مع بدء العام الهجري الجديد، والحديث حول دروس النبي- صلى الله عليه وسلم- وأصحابه "رضي الله عنهم" المستفادة من الهجرة النبوية المشرفة، قال مجمع البحوث الإسلامية إن الهجرة المباركة أوضحت لنا قيمة الأمل وعدم اليأس في أكثر من موقف للنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم ومع الاضطهاد والتعذيب لم يثنهم شيء عن دين الله عز وجل؛ حيث كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ يَعْرِضُ نَفْسَهُ على القبائل فيقول: «أَلَا رَجُلٌ يَحْمِلْنِي إِلَى قَوْمِهِ؟ فَإِنَّ قُرَيْشًا قَدْ مَنَعُونِي أَنْ أُبَلِّغَ كَلَامَ رَبِّي»، فرفضت كل القبائل ولم يستجب إلا الأنصار فكانت بيعة العقبة الأولى والثانية ثم الهجرة المباركة.

    وأضاف المجمع، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لخباب رضي الله عنه لما شكا له: "وَاللَّهِ لَيَتِمَّنَّ هَذَا الأَمْرُ، حَتَّى يَسِيرَ الرَّاكِبُ مِنْ صَنْعَاءَ إِلَى حَضْرَمَوْتَ، لاَ يَخَافُ إِلَّا اللَّهَ، وَالذِّئْبَ عَلَى غَنَمِهِ، وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ". صحيح البخاري

    إعلان

    إعلان

    إعلان