• بالصور: بالقرب من سانت كاترين.. معالم دينية ذات طبيعة خاصة

    06:53 م السبت 12 يناير 2019

    كتبت – سارة عبد الخالق:

    تعد مدينة سانت كاترين بسيناء والتي تتعرض لطقس شديد البرودة هذه الأيام والتي قد يكسو الجليد جبالها بعض الأوقات، ملتقى لديانات الله اليهودية والمسيحية والإسلام، وتعد من أشهر المناطق الجاذبة للسائحين والزوار من جميع أنحاء العالم، إذ تحتوي على عدة مزارات ومعالم وآثار ذات منزلة ومكانة خاصة عند أصحاب الديانات الثلاثة، فهي تعد مزارا دينيا مميزا داخل مصر بأكملها، وعلى مقربة من دير سانت كاترين الشهير بل وبداخله أيضا توجد معالم لها مكانة وطبيعة مميزة لدى المسلمين.

    يلقي مصراوي في التقرير التالي الضوء على بعض هذ المعالم الشهيرة بالمنطقة:

    1- جبل موسى

    جبل موسى ويسمى أيضا جبل " طور سيناء" وهو جبل يقع في محافظة جنوبي سيناء المصرية، ويعتبر من أشهر جبال سيناء، وهو يقع على مقربة من جبل كاترين الذي يوجد به دير سانت كاترين، ويبلغ ارتفاعه 2629 م فوق سطح البحر، وسمي بجبل موسى نسبة لنبي الله موسى – عليه السلام – (كليم الله) الذي كلم ربه عند هذا الجبل وتلقى الوصايا العشر، وفقا لما جاء في كتاب (أطلس الأماكن في القرآن الكريم) لسامي بن عبدالله المغلوث‎.

    يقول الله تعالى في سورة النساء (أية: 164) : {وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا}.

    ويوجد فوق قمة جبل موسى كنيسة صغيرة ومسجد صغير، وفقا لما جاء في (المعجم الجامع لما صرح به وأبهم في القرآن الكريم من المواضع) للدكتور حمد محمد بن صراي وللدكتور يوسف محمد الشامسي.

    2- مسجد الوادي المقدس

    يعتبر مسجد الوادي المقدس المبني داخل دير سانت كاترين من أشهر المساجد وأهمها في جنوب سيناء، ويحمل طبيعة خاصة كونه مقاما بداخل الدير حيث توجد مئذنة المسجد بجانب برج الكنيسة، ويقع مسجد الوادي المقدس في الجزء الشمالي الغربي داخل دير سانت كاترين ويواجه الكنيسة الرئيسية به، وفقا لتصريح سابق لمصراوي من الدكتور عبدالرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية.

    ويوجد بالمسجد ثلاثة محاريب ومنبر خشبي يرجع للعصر الفاطمي، وكذلك توجد مئذنة من الحجر الجرانيتي.

    وتوجد على المنبر الخشبي للمسجد كتابة بارزة بالخط الكوفي المشجر باسم الإمام الآمر بأحكام الله ووزيره الأفضل شاهنشاه في ربيع الأول عام (500 هـ - 1106 م)، كما يوجد بالمسجد كرسي من الخشب على شكل هرم مقطوع من أعلاه، ويدور حول جوانبه الأربعة شريطان من الكتابة الكوفية المشجرة باسم "الأمير الموفق المنتخب منير الدولة وفارسها أبي منصور أنوشتكين الآمري، وفقا لما جاء في كتاب (الكنوز الفاطمية( لزكي محمد حسن.

    3- مقام نبي الله هارون

    هارون عليه السلام من أنبياء الله تعالى، ويؤمن به أتباع الأديان الثلاثة، ومذكور في القرآن الكريم في عدة مواضع، ومن ضمن الآثار التي توجد على مقربة من دير سانت كاترين مقام نبي الله هارون – عليه السلام –، الموجود خلف كنيسة الدير الرئيسية وبجوار ما يسمى بـ "العليقة المقدسة" مقام نبي الله هارون، وفقا لما جاء على موقع الهيئة العامة للاستعلامات.

    ويوجد بالمقام ضريح ولايوجد به جثمان، لأن مقابر الأنبياء غير معلومة للبشر إلا مقام النبى محمد صلى الله عليه والسلام، لكنه مكان له مكانة خاصة ومقدسة - حسب قول المهندس السيد عبدالصادق رئيس مدينة سانت كاترين - على موقع محافظة جنوب سيناء.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان