إعلان

هل يرث طفل الأنابيب من أمه التي لم ينم في رحمها؟.. أمين الفتوى يجيب

12:15 م الإثنين 15 نوفمبر 2021
هل يرث طفل الأنابيب من أمه التي لم ينم في رحمها؟.. أمين الفتوى يجيب

الدكتور علي فخر

كتبت – آمال سامي:

"هل يرث طفل الأنابيب من أمه التي لم ينم في رحمها؟" هكذا أرسل أحد متابعي دار الإفتاء المصرية سؤاله إلى الدار في إحدى حلقات بثها المباشر عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، ليجيب عن هذا السؤال الدكتور علي فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

وقال فخر إن طفل الأنابيب في أصله أنه بويضة الأم، ولكن تم فصله عنها في معمل وفيه حدث تخصيبها بحيوان منوي من الرجل، وبعد ذلك يتم زراعة الجنين مرة أخرى في رحم هذه الأم، فهو يولد منها، وهي أمه، وأوضح فخر أنه يقال إنه طفل أنابيب فقط لأن التخصيبب حصل في معامل، مؤكدًا أن طفل الأنابيب بالطبع يرث من أمه.

وكانت دار الإفتاء المصرية قد أوضحت في وقت سابق أن الإنجاب عن طريق أطفال الأنابيب جائز بوضع لقاح الزوج والزوجة خارج الرحم، ثم إعادة نقله إلى رحم الزوجة، إذا ثبت قطعًا أن البويضة من الزوج والحيوان المنوي من زوجها، وتم اخصابهما خارج رحم هذه الزوجة عن طريق الأنابيب، ثم أعيدت البويضة الملقحة مرة أخرى إلى رحم الزوجة دون استبدال أو خلط بمني إنسان آخر وطالما كان ذلك لضرورة طبية.

مستلزمات للطوارئ لابد أن تتواجد بسيارتك..

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي