بالفيديو| نادية عمارة توضح حكم تعليق صورة المتوفى في البيت

01:10 م الإثنين 04 أكتوبر 2021
بالفيديو| نادية عمارة توضح حكم تعليق صورة المتوفى في البيت

الدكتورة نادية عمارة

كتب- محمد قادوس:

تلقت الدكتورة نادية عمارة سؤالًا ورد من إحدى السيدات تسأل عن أن شقيقها مات غريقا ويريدون تعليق صورة كبيرة له في البيت.. فما حكم ذلك؟

في بداية ردها، قالت عمارة إنه لا مانع شرعًا من تعليق صورة المتوفى في البيت؛ لأنها مجرد حبس للظل، فهي ليست بمعنى الصورة المذكورة في الأحاديث النبوية.

أضافت عمارة، عبر إحدى حلقات برنامج قلوب عامرة المذاع على فضائية on، أن الصورة في لغة العرب تعني التمثال المصنوع وله جسم، وعلى هذا المعنى يحمل كل ما ورد في السنة المطهرة من الأحاديث التي تتكلم عن الصورة.

ونبهت الداعية إلى أمر مهم، وهو ضرورة ألا يكون في تعليق صورة المتوفى تجديد للأحزان، واستدعاء هذه الحالة باستمرار.

وكان الدكتور مجدي عاشور -المستشار العلمي لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء – قد أفتى بأن الصور المعلقة على الحائط والدباديب والعرائس وما شابه ذلك لتجميل المكان ليس بها شيء، نظرا لانها للتزين والمتعة وليست للتعبد.

وأجاب عاشور على سؤال كان ورد إليه من أحد متابعي برنامج "فتاوى الناس" المذاع عبر فضائية "الناس" يقول: "توجد آراء كثيرة عن الصور التي تعلق على الحائط وألعاب الأطفال مثل العرائس والدباديب إنها من أسباب وجود الشيطان بالمنزل، فهل وجودها خطأ شرعي؟" قائلا:

المنهي عنه أن يكون مثل هذه الأشياء المراد بها التعبد لها من دون الله ومضاهات وتجسيد خلق الله في عباده، كعبادة الأصنام في السابق وليس على سبيل تزيين المكان، فعلى سبيل المثال كانت السيدة عائشة رضي الله عنها كانت تلعب بالعرائس التى أتى بها النبي صلى الله عليه وسلم لها للعب بها وتسليتها.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
911

إصابات اليوم

65

وفيات اليوم

730

متعافون اليوم

357629

إجمالي الإصابات

20412

إجمالي الوفيات

296897

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي