ما هو الفرق بين البلاء والابتلاء؟

04:07 م الثلاثاء 31 مارس 2020
ما هو الفرق بين البلاء والابتلاء؟

بلاء

كتبت – آمال سامي:

ورد البلاء والابتلاء في آيات كثيرة من القرآن الكريم ففي سورة البقرة قال تعالى: "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ" الآية 155، وكذلك في الآية 249: " فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي..."، وفي الأحزاب: " هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا" الآية 11.. فما الفرق بين البلاء والابتلاء؟

البلاء والابتلاء معناهما واحد لكن بعض أهل العلم يرى التفريق بين المصيبة والابتلاء، فالابتلاء يطلق على المصيبة وعلى ما يريد الله به أن يرفع من العبد، أما المصيبة في الغالب فتطلق على شيء كقدري مثل الموت لأنه يقع على كل أحد، وإما على ما يريد الله عز وجل أن يذكر به، وهكذا ذكر الداعية السعودي صالح المغامسي.

أما دار الإفتاء المصرية ففرقت بين البلاء والابتلاء في ردها على أحد الأسئلة التي وردت إليها، حيث ذكر أمين الفتوى، محمود شلبي، أن الإنسان عليه أن يرى حاله فإذا كان على معصية فيعرف أنه بلاء، لأنه ما نزل بلاء إلا بذنب، ولو كان على طاعة فهو ابتلاء، أي اختبار، وعليه أن يصبر في كل الأحوال، فلو كان على معصية فعليه أن يستغفر الله ويتوب إليه ويبتعد تمامًا عن المعصية ويكثر من الطاعة، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أمرتكم أمرا فأتوا منه ما استطعتم، ولكنه حين تحدث عن المعاصي قال: إذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه، "الحرام مفيهوش نحاول.. الحرام لازم نقطعه".

أما عن سبب التسمية بالبلاء فيقول الطاهر بن عاشور في "التحرير والتنوير": "لما كان الاختبار يوجب الضجر والتعب سمي بلاء، كأنه يُخلِق النفس، ثم شاع في اختبار الشر لأنه أكثر إعناتا للنفس، وأشهر استعماله إذا أطلق أن يكون للشر، فإذا أرادوا به الخير احتاجوا إلى قرينة أو تصريح .. فيطلق غالبا على المصيبة التي تحل بالعبد لأن بها يختبر مقدار الصبر والأناة".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 22082

    عدد المصابين

  • 5511

    عدد المتعافين

  • 879

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5958857

    عدد المصابين

  • 2634954

    عدد المتعافين

  • 365593

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان