هل تجوز صلاة الجمعة في المنزل خلف الخطيب في الراديو أو التليفزيون؟

10:55 م الخميس 26 مارس 2020
هل تجوز صلاة الجمعة في المنزل خلف الخطيب في الراديو أو التليفزيون؟

دار الإفتاء المصرية

كتب- محمد قادوس:
بعد قرار الأوقاف بأغلاق المساجد وفي ظل ما تشهده دول العالم من انتشار فيروس كورونا، انتفضت المؤسسات الدينية الرسمية في الدولة لبيان الأحكام الشرعية المتعلقة بفيروس كورونا، وأكدت لجان الفتوى بالأزهر والإفتاء جواز عدم أداء صلاة الجمعة وصلوات الجماعة في المسجد كإجراء احترازي من الوباء العالمي.

قالت دار الإفتاء المصرية، ردًا على سؤال ورد اليها بخصوص الدعوة لصلاة الجمعة من المنزل خلف الراديو التليفزيون.

أكدت لجنة الفتوى بالدار عبر صفحتها الشخصية على "فيسبوك" أنه لا تجوز صلاة أحد في منزله خلف صلاة منقولة عبر التليفزيون أو الإذاعة، ولا فرق في ذلك بين صلاة جمعة أو غيرها، مع أدائها 4 ركعات ظهرا.

وكان الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الافتاء المصرية، تلقى سؤالاً يقول:" ذهبنا لصلاة الجمعة ولم يأت الخطيب وتم تشغيل صلاة الجمعة من الراديو، فهل يجوز؟، وما حكم الصلاة في هذه الحالة".
قال أمين الفتوى إنه لا يجوز فعل ذلك، منوها بأنه يجب عليكم قضاء هذه الصلاة ظهرًا.
وأضاف وسام أنه يجب أن يكون هناك خطيب حي يخطب لصلاة الجمعة ثم يصلي بالمصلين، أما ما حدث فلا يصح شرعًا.
وكانت دار الإفتاء أكدت في إحدى فتواها الأخيرة الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا من الناحية الشرعية أن القول بجواز الترخُّص بترك صلاة الجماعات فى المساجد عند حصول الوباء ووقوعه بل وتوقعُّه أمر مقبول من جهة الشرع والعقل وإذا أخبرت الجهات المعنية بضرورة منع الاختلاط في الجمع والجماعات بقدر ما وألزمت به، فيجب حينئذ الامتثال لذلك، ويتدرج فى ذلك بما يراعي هذه التوصيات والإلزامات، ويبقي شعار الأذان الأصل في ذلك القاعدة الفقهية: لا ضرر ولا ضرار.
واستشهدت لجنة الفتوى بالدار على ذلك ما ورد فى الصحيحين أن ابن عباس قال لُمِؤذّنِه في يوم مَطِير: "إذا قلت: أشهد أن لا إله، وأشهد أن محمدًا رسول الله، فلا تقل: حي على الصلاة، قل: صلوا فى بيوتكم"، قال: فكأن الناس استنكروا ذاك، فقال: "اتعجبون من ذا، قد فعل ذا من هو خير مني، إن الجمعة عزمة- أي: واجبه، وإني كرهت أن أحرجكم فتمشوا فى الطين والَّحض - أي: والزلل والزلق.
وأما عن كيفية صلاة الجمعة في البيت؟
وحول كيفية أداء صلاة الجمعة في البيت في حال تعذر الخروج لأدائها في المسجد وقاية من خطر الوباء العالمي، أكد كثير من العلماء أن من لم يحضر صلاة الجمعة مع المسلمين لعذر شرعي من مرض أو غيره أو لأسباب أخرى صلى ظهراً، وهكذا المرأة تصلي ظهراً، والمسافر استنادا إلى فعل النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع لما وقف بعرفة يوم الجمعة صلى بالناس ظهراً ولم يصل بهم جمعة

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 1450

    عدد المصابين

  • 276

    عدد المتعافين

  • 94

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 1414127

    عدد المصابين

  • 301166

    عدد المتعافين

  • 81217

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان