من أراد إنشراح الصدر وغفران الذنب فعليه بشيء واحد

01:04 م الأحد 28 يناير 2018
من أراد إنشراح الصدر وغفران الذنب فعليه بشيء واحد

من أراد إنشراح الصدر وغفران الذنب فعليه بشيء واحد

كتب - محمد قادوس:

أن الصلاة على النبي الكريم "محمد بن عبد الله" هي عبادة مفروضة علينا كمسلمين، وهي صلاة تختلف عن صلاتنا المفروضة، صلاة لا تحتاج منا أن نكون على وضوء أو أن نتجه قبالة القبلة، هي صلاة تشريفية وتكريميه للرسول الكريم، الذي حمل رسالة الله إلينا ووسيلته في هدايتنا إلى النور والطريق القويم.

وقد استحق الرسول الأعظم مكانةً عالية من الله تعالى، وخصائصَ اختص بها عمن سواه، فهو شخصية استثنائية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ومن أعظم الخصائص التي اختص الله تعالى بها نبيه أن أمر المؤمنين بالصلاة عليه والإكثار من ذلك، والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، هي نوع من أنواع ذكر الله تعالى التي ينشرح بها قلب الذاكر، والتي تجعل قلبه موصولاً بالله تعالى على الدوام.

وقد وردت أحاديث كثيرةٌ في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ومنها ما جاء من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه حيث قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صلي على صلاةً واحدةً صلي الله عليه عشر صلواتٍ وخطت عنه عشر خطيئاتٍ ورفعت له عشر درجاتٍ)، وأن على النبي صلي اللهُ عليه وسلم، مرغب فيها لما لها من الفضل والخير.

وأن البخيل من سمع ذكرَ اسمِ النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يصل عليه، لقوله صلي الله عليه وسلم، البخيل من ذكرت عنده ثم لم يصل علي، وتتضمن الصلاة على النبي ذكرَ اللَّه عز وجل كما تعتبر أداء الحق المصطفي صلى الله عليه وسلم، فتسبب يقظةً في القلب تقود إلى محبةٍ دائمة للنبي تنتج عنها هداية قلب العبد واستقامته.

فضائل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

سبب لبركة المجالس، فالصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام من الذكر والكلام الطيب الذي يزيد بركة المجالس ويجعلها في ميزات حسنات العبد يوم القيامة، وينفي عنها الحسرة والترة التي تكون عاقبة المجالس التي لا يذكر اسم الله أو يصلى على نبيه فيها، قال عليه الصلاة والسلام: (ما جلس قوم مجلِسًا لم يذكُروا اللهَ فيهِ ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليهم تارة فإن شاءَ عذبهم وإن شاءَ غفرَ لَهم).

فيها امتثال لأمر الله تعالى، فقد أمر الله سبحانه وتعالى عباده بالصلاة على النبي الكريم، ولا شك أن الاستجابة لأوامر الله هي علامةٌ من علامات حرص المؤمن على طاعة ربه، ونيل رضوانه ورحمته في الدّنيا والآخرة.

أن من صلى على النبي مرة واحدة صلى الله عليه عشرا، قال عليه الصلاة والسلام: (من صلي على صلاة صلي الله عليه بها عشرا).

فوائد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم:

- سبب في حصول الحسنات ومحو السيئات. 

- تفريج الهموم وغفران الذنوب. 

- حصول الشرف للعبد، فكل من صلي وسلم على النبي صلى الله عليه وسلم يرد الله الروح لنبيه ليرد السلام على من سلم عليه. 

- المداومة على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم سبب لإخراج العبد من الظلمات إلى النور، ودفّع الشرور. 

- الابتعاد عن صِفة البخل التي أطلقها النبي صلى الله عليه وسلم حين قال: "البخيل من ذكرت عنده فلم يصل على".

إعلان

إعلان

إعلان