• #فتاوى_الحج.. حججت قارنًا ولم أذبح هديًا جهلًا مني.. فماذا أفعل؟

    07:11 م الثلاثاء 13 أغسطس 2019
    #فتاوى_الحج.. حججت قارنًا ولم أذبح هديًا جهلًا مني.. فماذا أفعل؟

    الحجاج يوم عرفة

    (مصراوي):

    ورد سؤال إلى مجمع البحوث الإسلامية يقول: حججت وكنت قارنا، ولم أذبح هديا جهلا مني، فماذا أفعل؟

    قالت لجنة الفتوى بالمجمع إن أكثر الفقهاء ذهب إلى وجوب الهدي على القارن.

    وذهب الظاهرية إلى أنه لا يجب على القارن هدي، وهو رواية عند الحنابلة.

    وأوضحت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، أن المختار: قول أكثر أهل العلم بوجوب الهدي على القارن؛ لقوله تعالى فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي ؛ وهذا متمتع بالعمرة إلى الحج؛ لِأَنَّهُ فِي مَعْنَى الْمُتَمَتِّعِ فِيمَا لِأَجْلِهِ وَجَبَ الدَّمُ، وَهُوَ الْجَمْعُ بَيْنَ الْحَجَّةِ، وَالْعُمْرَةِ فِي سَفَرٍ وَاحِدٍ. وَقَدْ رُوِيَ «أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - كَانَ قَارِنًا فَنَحَرَ الْبُدْنَ، وَأَمَرَ عَلِيًّا - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - فَأَخَذَ مِنْ كُلِّ بَدَنَةٍ قِطْعَةً فَطَبَخَهَا، وَأَكَلَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مِنْ لَحْمِهَا، وَحَسَا مِنْ مَرَقِهَا» .

    وقد وصف ابن حجر رحمه الله رأي ابن حزم هنا في هذه المسألة بالشذوذ .

    - ومن الواجب عليك ذبح هدي، فإن عجزت فعليك أن تصوم ثلاثة أيام في الحج وسبعة أيام إذا رجعت إلى بلدك؛ لقوله تعالى:  فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ .

    وإذا كنت قد وصلت إلى بلدك ولم تصم الثلاثة أيام في الحج، فالواجب عليك صيام العشرة في بلدك على أن تفرق بين الثلاثة والسبعة بمقدار أربعة أيام هي يوم العيد وأيام التشريق الثلاثة

    إعلان

    إعلان

    إعلان