• البحوث الإسلامية يوضح حكم ترك الوقوف بعرفة قبل غروب الشمس

    01:48 م الأحد 27 أغسطس 2017
    البحوث الإسلامية يوضح حكم ترك الوقوف بعرفة قبل غروب الشمس

    البحوث الإسلامية يوضح حكم ترك الوقوف بعرفة قبل غرو

    كتب - محمود مصطفى:

    أكد مجمع البحوث الإسلامية، أن من جمع في وقوفه بعرفة جزءً من الليل إلى النهار، فقد صح حجه وخرج من الخلاف ولم يجب عليه شيء.

    وأضاف مجمع البحوث الإسلامية في فتوى له اليوم الأحد، أن من غادر عرفة قبل غروب الشمس ولم يعد إليها فقد أجزأه وقوفه عند الجمهور من الحنفية والشافعية والحنابلة ووجب عليه دم، لأن المكث في عرفة حتى دخول الليل واجب من واجبات الحج.

    وأوضح المجمع، أن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك ، وفعله وقع بيانا لقوله صلى الله عليه وسلم: "لتأخذوا عني مناسككم"؛ فأفاد الوجوب، ومن ترك واجبا لزمه دم لحديث: "مَنْ نَسِيَ مِنْ نُسُكِهِ شَيْئًا أَوْ تَرَكَهُ فَلْيُهْرِقْ دَمًا".

    وأشار المجمع إلى أن المالكية ذهبوا إلى أن من ترك الوقوف ليلا فسد حجه وعليه حج من العام التالي؛ لأن ركن الوقوف أن يكون ليلا .

    ونوه المجمع إلى أن الراجح عو مذهب الجمهور، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من وقف بعرفة قبل ليلا أو نهارا فقد أتم حجه وقضى تفثه"، ودل الحديث على أن الوقوف في جزء من الليل أو النهار يتحقق به ركن الوقوف.

    إعلان

    إعلان

    إعلان