تعرف على حكم تغطية نعش المتوفى.. هل نكتفي بكفن الميت فقط؟.. جمعة يجيب

10:06 م الثلاثاء 11 فبراير 2020
تعرف على حكم تغطية نعش المتوفى.. هل نكتفي بكفن الميت فقط؟.. جمعة يجيب

أرشيفية

كـتب - عــلي شــبل:

أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، أنه إذا مات الميت يجب تغسيله وتكفينه ويصلى عليه وتشيع جنازته ويدفن في قبره، وتكفين الميت بما يستره ولو كان ثوبًا واحدًا فرض كفاية إن فعله البعض سقط الحرج عن الباقين.

وأضاف فضيلة المفتي السابق أنه يستحب في الكفن أن يكون حسنا نظيفا طاهرا ساترا للبدن وأن يكون أبيض وأن يكون ثلاث لفائف للرجل وخمس لفائف للمرأة.

وبعد الانتهاء من تغسيله وتكفينه تجب الصلاة عليه، وبعد الصلاة عليه يوضع جسده في النعش ويسرع في تشييع الجنازة وحملها إلى القبر.

وردًا على السؤال: "هل نكتفي بكفن الميت فقط دون غطاء النعش أم نغطي النعش أيضًا؟" أوضح جمعة، عبر موقعه الرسمي، أنه لا مانع شرعًا من تغطية جسد الميت بعد تكفينه سترًا لجثته عن الأعين بعد تكفينه تكريما له، كما أنه لا مانع شرعا من عدم تغطيته مبالغة في العظة والاعتبار بالمار بالنسبة للأحياء الذين يشيعونه على مثواه الأخير ، فالأمر فيه على السعة ؛ حيث لم يرد نص زيادة على التكفين ، وقد كان السابقون يحملون الميت على سرير بقوائم مكتفين بتكفينه وستره عن أعين الناس بالكفن، فتغطية النعش وعدمها على السعة، ولا يحتاج الأمر إلى نزاع فضلا عن الشجار.

وللسائل أن يختار ما تطمئن إليه نفسه وما يراه أصلح لموتاه؛ لأن تغطية الميت بعد تكفينه وعدم تغطيته لا تنفعه ولا تضره.

إعلان

إعلان