#بث_الأزهر_مصراوي.. ابني يريد الزواج من هندية غير مسلمة.. فهل يجوز؟

04:04 م الخميس 05 سبتمبر 2019
#بث_الأزهر_مصراوي.. ابني يريد الزواج من هندية غير مسلمة.. فهل يجوز؟

ابني يريد الزواج من هندية غير مسلمة.. فهل يجوز؟

كتب ـ محمد قادوس:

عبر البث المباشر الخاص بمصراوي من داخل مقر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، ورد سؤال إلى الشيخ السيد عرفه -عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية بمركز الأزهر العالمي -يقول: "ابني عايز يتزوج من هندية من أصحاب الكتاب.. هل يجوز؟".

فأجاب عرفة قائلاً: إن ربنا ـ سبحانه وتعالى ـ أباح لنا أن نتزوج من أهل الكتاب وهم "اليهود والنصارى" وأن ربنا ـ سبحانه وتعالى ـ أباح لنا بأن نأكل من مأكلهم ونشرب من شرابهم وأن نتزوج منهم.

واستشهد أمين الفتوى في ذلك بقول الله تعالي {الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ۖ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ ۖ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}..[البقرة:5].

وتابع عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية من خلال البث المباشر لمصراوي بأن سيدنا النبي ـ صلي الله عليه وسلم ـ قد تزوج من السيدة مارية وهي من النصارى وقد اسلمت بعد ذلك، منوها بأن النبي تزوج ايضا من اليهود وهي السيدة صفية بنت حيي.

وأضاف عرفة بأن أول وثيقة لحقوق الإنسان هي وثيقة النبي محمد ـ صلي الله عليه وسلم ـ بين المسلمين وبين أطراف المدينة وكانوا من اليهود الذين يقتلون اهل المدينة.

واوضح فضيلته أنه علينا أن نتعامل مع كل الناس برفق ولين ولطف، مشيرا إلى أن النبي محمد ـ صلي الله عليه وسلم ـ توفي ودرعه مرهونة عند يهودي.

إعلان

إعلان

إعلان