أمين الفتوى يوضح حكم وضع المصحف في السيارة: لا يجوز في هذه الحالة

02:08 م الثلاثاء 16 يوليه 2019
أمين الفتوى يوضح حكم وضع المصحف في السيارة: لا يجوز في هذه الحالة

حكم وضع المصحف في السيارة

كتبت - سماح محمد:

ورد سؤال إلى الدكتور علي فخر - أمين الفتوى ومدير إدارة الحساب الشرعي بدار الإفتاء المصرية - يقول: "ما حكم وضع المصحف في السيارة؟".

فأجاب فخر خلال برنامج "بريد الإسلام" المذاع عبر أثير إذاعة القرآن الكريم قائلاً: وضع المصحف في السيارة أو المحال التجارية أو البيوت أو غيرها يختلف حكمه بحكم القصد منه؛ فإذا كان القصد منه الزينة أو التظاهر أو أنه حرز أو تميمة فلا يجوز ذلك، لأن القرآن الكريم أنزله الله عز وجل للعمل به والتعبد بتلاوته وتدبر آياته، أما إذا كان القصد هو التلاوة فيه فلا مانع من ذلك.

وتابع فخر ناصحاً: مع مراعاة وجوب المحافظة عليه من التعرض لأي امتهان، ووضعه بمكان نظيف ساكن مخصص له كعلبة أو صندوق ووضعه في مكان مرتفع، لأن امتهان المصحف من أكبر المحرمات.

وأوضح أمين الفتوى قائلاً: تعظيم المصحف وصونه مُجمع عليه بين المسلمين، فيجب على كل مسلم حفظه عن النجاسات والقاذورات ومواضع الامتهان، مستشهدا بقول الله عز وجل {إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ * لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ}.. [الواقعة - 77 : 79]، وقوله تعالى: {ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ}.. [الحج : 32].

إعلان

إعلان

إعلان