• #بث-الأزهر-مصراوي.. ما حكم زراعة الكُلى المتبرع بها أو الصناعية؟

    04:12 م الإثنين 15 أبريل 2019
    #بث-الأزهر-مصراوي.. ما حكم زراعة الكُلى المتبرع بها أو الصناعية؟

    أرشيفية

    كتب ـ محمد قادوس:

    في بث مباشر لمصراوي من مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، تلقى الشيخ عبد القادر الطويل- عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية بالمركز- سؤالاً من إحدى متابعات البث تقول: هل يجوز لمرضى الكلي الإفطار في رمضان؟ وهل زراعة الكلى حلال أم حرام؟".

    أجابها الطويل قائلاً: في هذه الحالة يجوز استشارة الطبيب المختص في أمر الإفطار، لأن الطبيب هو الذي يفصل في حالة المريض هل يجوز له الإفطار أم لا.

    وأضاف أمين الفتوى: ويجب على الشخص الذي أمره الطبيب بالإفطار إطعام مسكين كل يوم أو التبرع بقيمة هذا الإفطار للفقراء.

    وبين أمين الفتوى أن زراعة الكلي لها أمران:
    - فى الحالة الأولى: إذا كانت الكلى من متبرع فهذا الأمر لا يجوز، لأن التبرع بالأعضاء غير جائز شرعاً، منوها إلى أن العلماء لا يبيحون زراعة الكلى، وقال بعض منهم إنه يجوز الأخذ من إنسان متوفى، ويستطيع الطبيب أن يأخذ منه بعض الأعضاء بإذن منه قبل الوفاة أو من أحد أقاربه.

    - وفي الحالة الثانية يجوز زراعة الكلى الصناعية ولا حرمة فيها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان