أمين الفتوى: الزوج الذى ينغّص حياة زوجته حتى تخلعه لتسقط حقوقها آثم شرعاً

06:11 م الخميس 28 مارس 2019
 أمين الفتوى: الزوج الذى ينغّص حياة زوجته حتى تخلعه لتسقط حقوقها آثم شرعاً

أرشيفية

مصراوي:

قال الدكتور أحمد ممدوح - أمين الفتوى ومدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية - إن الزوج الذي يلجأ إلى تنغيص الحياة على زوجته حتى تخلعه لتسقط حقوقها المادية لديه آثم شرعاً.

وتابع ممدوح من خلال سؤال ورد إليه من أحد مشاهدي برنامج "فتاوى الناس" المذاع عبر فضائية "الناس" يقول: "زوج يجبر زوجته على العيش معه وإلا تذهب إلى المحكمة وتخلعه حتى لا يدفع لها أي نقود وتسقط عنه كل المستحقات المادية حال الانفصال والطلاق؟"، فقال ممدوح: هذا الأمر من الجهة القضائية والذى لا يطلع فيها القاضى على النوايا فهو جائز قضائياً، وإنما من جهة الشرع فهو آثم شرعا لما له من أغراض وهو سلب حق زوجته وإجبارها على اللجوء إلى الطريق الذى يخلصه منه ومعها ضياع حقوقها.

وأوضح ممدوح أن الإمام الغزالى نص على هذا الامر فى الإحياء: "أن من اساء عشرة امرأته لأجل أن يلجئها إلى طلب الإختلاع فاختلعت منه أو تنازلت عن بعض حقوقها فإنه يأكل سحتاً (أى يأكل حراماً)"، لما لهذا الأمر من عدم الرضا وطيب النفس والإجبار على الفعل.

إعلان

إعلان