• الإفتاء: من يعيد نشر الأخبار دون تثبت آثم شرعاً

    04:23 م الإثنين 25 مارس 2019
    الإفتاء: من يعيد نشر الأخبار دون تثبت آثم شرعاً

    أرشيفية

    كتب ـ محمد قادوس:

    قالت دار الافتاء المصرية إن ترويج الشائعات وإعادة نشر الأخبار دون تثبت، إثم شرعي ومرض اجتماعي، يترتب عليه مفاسد فردية واجتماعية ويسهم في إشاعة الفتنة، فعلى الإنسان أن يبادر بالامتناع عنه؛ لأن الكلمة أمانة تَحملها الإنسان على عاتقه.

    واستشهدت الدار عبر صفحتها الرئيسية "فيسبوك" بحديث رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ يقول: «.. إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لاَ يُلْقِى لَهَا بَالاً يَهْوِى بِهَا فِى جَهَنَّمَ» رواه البخاري.

    إعلان

    إعلان

    إعلان