• هل الجُنب نجس.. وما حكم غسل ملابس الحائض؟.. جمعة يجيب

    11:16 ص الأحد 24 فبراير 2019
      هل الجُنب نجس.. وما حكم  غسل ملابس الحائض؟.. جمعة يجيب

    أرشيفية

    كتبت - سماح محمد:

    تلقى الدكتور على جمعة - مفتى الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف - سؤالاً من أحد ومريديه لمجالس العلم يقول: "هل لابد من غسل جميع الثياب التي لبستها الحائض مدة حيضتها حتى لو لم تنجس؟"، أجاب عنه فضيلته قائلاً: "سبحان الله المسلم لا ينجس" هكذا أجاب رسول الله صلى الله عليه على السيدة عائشة عليها السلام، فكان النبى صلوات الله وسلامه عليه فى المسجد وكانت السيدة عائشة حائضا فطلب منها النبى صلى الله عليه وسلم شيئ ثيابه فردته عليه قائلة: "يا رسول إنى حائض"، فرد عليها النبى صلى الله عليه وسلم قالاً: "يا عائشة ليست حيضتك بيدك".

    وأوضح جمعة أن الأعراف جرت قديما عند اليهود أن الحائض لابد من تجنبها وعدم التعامل معها في المأكل والمشرب ولا يلمسها أحد حتى لا ينجس.

    وتابع المفتى المسابق أن واقعة السيدة عائشة هذه ليست الوحيدة بل ذكر عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لقيه في بعض طريق المدينة وهو جنب، قال: فانخنست منه، فذهبت فاغتسلت، ثم جاء فقال: أين كنت يا أبا هريرة؟ قال: كنت جنباً، فكرهت أن أجالسك وأنا على غير طهارة. فقال: "سبحان الله ! إن المؤمن لا ينجس".

    وأضاف جمعة أن الجنابة أو الحيض هو حدث وأمر اعتباري يصيب عضوا في الجسم يمنع من صحة الصلاة حيث لا مرخص لما للصلاة من شروط معينة من طهارة البدن والأعضاء من قبل المولى عز وجل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان