إعلان

بالفيديو| أمين الفتوى يكشف عن الصلوات الجائزة في أوقات الكراهة

07:21 م الثلاثاء 09 يوليه 2024

الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء

تطبيق مصراوي

لرؤيــــه أصدق للأحــــداث

كـتب- علي شبل:

تلقى الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالًا من متصلة تقول: «من استيقظ قبل الشروق بقليل.. هل يبدأ بالفجر أم السنة؟».

في رده، قال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حلقة برنامج «فتاوى الناس»، المذاع على فضائية «الناس»: «أصلي، وياريت إن أنا لو توضيت بسرعة، وألحق تكبيرة الإحرام أن أدركها قبل ما ييجي ميعاد الشروق يبقى كده لحقت الصبح حاضر».

وأضاف وسام: «تكبيرة الإحرام لو كانت بعد دخول موعد الشروق يبقى كده صليت الصبح قضاء، لكن في الحالتين هصلي مش هستنى لحد ما تطلع الشمس وترتفع قدر رمح، ده خاص بوقت الكراهة، خاصة بالنافلة المطلقة أو النافلة التي لها سبب ولكن هذا السبب بعدها مثل صلاة الاستخارة وصلاة الحاجة، فسبب صلاة الاستخارة عشان أدعي ربنا، وبالتالي أقدم الصلاة للدعاء بعدها، ويدخل في الكراهة، ونفس الأمر في صلاة الحاجة».

وختم أمين الفتوى: «صلاة الفريضة لا تدخل في الكراهة ويمكن تأديتها، أو نافلة سببها سابق مثل تحية المسجد أو ركعتي الوضوء لا يدخلوا في الكراهة».


اقرأ المزيد:
ما حكم الصلاة بالفانلة الحمالات في الحر الشديد؟.. أمين الفتوى يجيب

فيديو قد يعجبك:

إعلان

إعلان