بالصور- أم تثبت أن الحمل لا يمنع النساء عن ممارسة أي شئ..بهذه الطريقة

08:31 ص الخميس 21 يونيو 2018

كتبت- بسمة مشالي:

على الرغم من أن بعض النساء يصعب عليهن ربط الحذاء حتى أو حمل أي غرض عند وصولهن إلى الشهر التاسع من حملهن، قررت الأم السويدية الرياضية آنا لي ماركستيدت، اثبات أن الحمل لن يمنعها من القيام بالأنشطة التي تحبها، وفقًا لما ذكره موقع "مترو" البريطاني.

ونشرت الأم آنا مجموعة صور لها على مواقع التواصل الاجتماعية وظهرت وهي تمارس تسلق الصخور ورياضة الملاكمة و الغطس واليوجا، لتظهر لباقي الأمهات الحوامل أنهن بصحة جيدة وأنهن قويات وقادرات على فعل ما يشأن حتى في فترة الحمل.

وانهالت بعض التعليقات الناقده للأم بعد أن انجبت طفلة بصحة جيدة للغاية، وأكدت آنا أن باقي الآراء انقسمت بين المؤيد والمعارض: "فمنهم من شجعني على المثابرة على الرياضة وآخرون اعتبروا أنني أم غير مسؤولة، وأنني قد أضر بالطفلة".

وأوضحت أنها كانت تمارس التمارين الرياضية من وقت لآخر قبل الحمل وخلاله، وأنه من المضر ممارسة هذه الرياضات للمرة الأولى خلال الحمل، وأشارت أنها اضطرت إلى تغيير نظام ممارستها للرياضة لتراعي التغيرات المستمرة في جسدها أثناء الحمل، مؤكدة أنها كانت تُبقي معدل نبضات قلبها أقل من 140، ليحصل الطفل على كمية الأوكسجين الكاملة الموصى بها.

وقالت: "لم أمارس التمارين التي تتطلب القفز أو رفع الأثقال أو تمارين البطن، وتابعت آنا مع الأطباء الذين كانوا يشجعونها على أسلوب حياتها النشط، وقد أثبتت الدراسات أنّ الجمود خلال الحمل غير صحي، ويزيد من صعوبة الولادة.

وتنصح الأم آنا الحوامل اللواتي لم يمارسن الرياضة من قبل ويرغبن بتجربة رياضات جديدة، أن يمارسن السباحة أو اتباع دروس الحمل الخاصة.

إعلان

إعلان

إعلان