يقلل من شدة الأعراض بنسبة 90%.. اكتشاف علاج جديد لـ"كوفيد-19"

02:00 م الثلاثاء 16 فبراير 2021
يقلل من شدة الأعراض بنسبة 90%.. اكتشاف علاج جديد لـ"كوفيد-19"

فيروس كورونا

كتب- سيد متولي:

بدأت عملية التطعيم في جميع البلدان، حيث يتم إعطاء اللقاحات أولاً إلى العاملين في الخطوط الأمامية بما في ذلك الأطباء والممرضات وغيرهم من الأشخاص الذين يعتنون بمرضى كوفيد، وإلى أن تكتمل حملة التطعيم لنا جميعًا، من المهم لنا جميعًا أن نكون أكثر حذرًا.

بحثًا عن طرق أخرى لتقليل الأعراض المرتبطة بكوفيد، ظهر علاج جديد محتمل لفيروس كورونا.

وتوصلت دراسة جديدة إلى أن استخدام جهاز الاستنشاق، الذي يستخدم تقليديا لعلاج الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، هو الطريقة الجديدة لتقليل حدة أعراض كوفيد.

ووفقًا لدراسة جديدة أجراها مركز أكسفورد للبحوث الطبية الحيوية في المعهد الوطني لحقوق الإنسان (BRC)، وجد أن عقار بوديزونيد يقلل من خطر الإصابة بمرض كوفيد الشديد بنسبة 90%، وفقا لموقع "timesofindia".

بالنسبة للدراسة، تمت ملاحظة 146 شخصًا، أُعطي نصف الأشخاص جهاز استنشاق بوديزونيد مرتين يوميًا بجرعة 800 ميكروجرام، كما تم إعطاء النصف الآخر دواءً وهميًا لمدة 28 يومًا، لم يكن الأشخاص الذين تناولوا جهاز الاستنشاق أقل عرضة بنسبة 90% فقط للحصول على رعاية عاجلة ولكنهم أبلغوا أيضًا عن حمى أقصر وأعراض أقل على المدى الطويل.

ويقول الخبراء إن الأعراض المستمرة بعد المرض ظهرت كمشكلة طويلة الأمد، ويمكن أن تساعد أجهزة الاستنشاق هذه في منع ذلك.

استلهمت الدراسة من ملاحظة أن عددًا قليلاً فقط من مرضى الربو المزمن تم إدخالهم إلى المستشفى خلال الأشهر الأولى للوباء، وهو ما كان مخالفًا لما كان متوقعًا، بعد هذه الدراسة وجد الخبراء أن ذلك كان بسبب استخدام أجهزة الاستنشاق بالكورتيكوستيرويد، والتي حالت دون حدوث آثار تنفسية أكثر خطورة لدى هؤلاء المرضى.

الأدوية المحتملة الأخرى التي يُزعم أنها تقلل من شدة أعراض كوفيد

كولشيسين

بصرف النظر عن بوديزونيد، هناك العديد من الأدوية الأخرى في السوق التي يمكن أن تساعد في مكافحة كوفيد، وفقًا لدراسة كندية حديثة، لم تتم مراجعتها بعد، فإن دواء النقرس المضاد للالتهابات المسمى كولشيسين يمكن أن يقلل بشكل كبير من معدل دخول المستشفى والوفاة من فيروس SARS-CoV-2.

الدواء رخيص أيضًا، ويمكن إعطاؤه عن طريق الفم وله آثار جانبية أقل شهرة، المجموعات التي أعطيت هذا الدواء كان لديها عدد أقل من حالات الالتهاب الرئوي وانخفاض الحاجة إلى دعم الأكسجين.

أسبرين

وجدت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين قد يعانون من نتائج كوفيد أفضل من الأشخاص الذين لا يستهلكونه.

في دراسة نشرت في مجلة Anesthesia and Analgesia، تم تقييم السجلات الطبية لأكثر من 400 مريض بفيروس كورونا، من بين هؤلاء الأشخاص، وجد أن المرضى الذين تناولوا جرعة يومية من الأسبرين تقل احتمالية نقلهم إلى وحدة العناية المركزة بنسبة 43%، و44% على جهاز التنفس الصناعي، كان هؤلاء الأشخاص أيضًا أقل عرضة بنسبة 47% للوفاة من فيروس كورونا مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوا الدواء.

رذاذ الأنف Xlear

وفقًا لدراسة أجريت في ديسمبر، يمكن أن يكون لرذاذ الأنف البسيط تأثير عميق على فيروس كورونا الجديد، رذاذ الأنف Xlear يقلل بشكل كبير من كمية فيروس كوفيد النشط في 25 دقيقة فقط.

مميعات الدم

الجلطات الدموية شائعة الحدوث مع COVID، والتي تصيب حوالي ثلث المرضى الحادة، وبالتالي، يمكن أن تكون مخففات الدم طريقة سهلة لتقليل المضاعفات.

وفقًا لدراسة نُشرت في The BMJ، فحص الباحثون 4297 مريضًا من كوفيد من وزارة شؤون المحاربين القدامى بالولايات المتحدة، ووجد أن الأشخاص الذين تم إعطاؤهم مميعًا للدم في غضون 24 ساعة من دخولهم المستشفى، انخفض خطر وفاتهم بمقدار 34% مقارنة بالأشخاص الذين لم يعطوا مخففات الدم.

نصيحة مهمة

لا ينبغي اعتبار الآراء الواردة في هذه المقالة بديلاً عن نصيحة الطبيب، يرجى استشارة الطبيب المعالج لمزيد من التفاصيل.

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 210489

    عدد المصابين

  • 159499

    عدد المتعافين

  • 12445

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 136570909

    عدد المصابين

  • 109760575

    عدد المتعافين

  • 2948088

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي