• دراسة أمريكية تكشف أضرارا خطيرة للسجائر الإلكترونية

    01:17 ص الأربعاء 29 مايو 2019
    دراسة أمريكية تكشف أضرارا خطيرة للسجائر الإلكترونية

    دراسة أمريكية تكشف أضرارا خطيرة للسجائر الإلكتروني

    كتب- حسام سليم :

    أفادت دراسة أمريكية حديثة بأن نكهات السجائر الإلكترونية "الفيب" تحدث ضررا بالخلايا المبطنة للأوعية الدموية، وقد تسبب أضرارا بالغة للقلب.

    وقالت الدراسة المنشورة في مجلة "الكلية الأمريكية لأمراض القلب" إن السوائل المستخدمة في نكهات السجائر الإلكترونية يمكن أن تعرقل قدرة الخلايا البشرية على البقاء وأداء وظيفتها، ويقول المؤلفون إن هذه التغيرات التي لوحظ بعضها في غياب النيكوتين، معروفة بأنها تلعب دورا في أمراض القلب.

    وقال مؤلف الدراسة، الدكتور جوزيف وو، مدير معهد "ستانفورد" للقلب والأوعية الدموية، وأستاذ في أقسام طب الأشعة، إن لدى الغاليبة العظمى من الناس فكرة مفادها أن السجائر الإلكترونية آمنة.

    فيما يشير الخبراء إلى أن هذا الاعتقاد نابع عن وجود عدد أقل من المواد الكيميائية المسببة للسرطان بالسجائر الإلكترونية مقارنة بالسجائر التقليدية، وأيضا من توهم أن السوائل المنكهة تبدو غير ضارة.

    وأضاف وو أنه وكنتيجة لهذا التصور، يستخدم الكثير من الأطفال السجائر الإلكترونية، لكن هؤلاء الأطفال يكبرون، وفيما بعد سيصبحون مسنين ومرضى بسبب تلك السجائر.

    ويشعر الخبراء بالقلق من أن السجائر الإلكترونية قد تعرض أدمغة الأطفال للخطر، وتجعلهم مدمنين للنيكوتين في وقت مبكر من حياتهم، وتكون بوابة للتدخين وغيره من المخدرات. لكن الآثار طويلة المدى لا تزال غير واضحة.

    وفي الدراسة الحديثة، التي تضمنت اختبارات لـ6 سوائل إلكترونية بتركيزات متفاوتة من النيكوتين، وجد فريق وو دليلاً على وجود تأثيرات سامة، بما في ذلك تضاءل عمر الخلايا وعلامات على زيادة الالتهاب بنوع من خلايا القلب والأوعية الدموية، حيث لاحظ الباحثون كيف استجابت هذه الخلايا عند ملامستها للسوائل الإلكترونية وكذلك السوائل من دم مجموعة صغيرة من المشاركين الذين يدخنونها.

    بينما اختبر الباحثون ستة سوائل في الدراسة الجديدة ، يقول الخبراء إن هناك الآلاف من النكهات المختلفة التي تباع عبر الإنترنت، وأضاف وو أن عنصر النكهة يتحمل المسئولية الأكبر عن هذه التأثيرات.

    وفي تعليق ذي صلة نشر في المجلة نفسها، قال أطباء من كلية الطب بجامعة ماساتشوستس إنه سيكون من المهم إجراء اختبارات على النماذج الحيوانية، وليس فقط على الخلايا المستزرعة من أجل معرفة أكثر دقة وواقعية. لكنهم قالوا إن هذه النتائج تأتي وسط قلق متزايد من أن منتجات "الفيب" والنكهات على وجه الخصوص، قد تكون أكثر ضررًا مما كان يعتقد في البداية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان