• لهذه الأسباب تحتاج بشرة الرجل إلى عناية خاصة

    02:00 ص الأحد 14 أبريل 2019
    لهذه الأسباب تحتاج بشرة الرجل إلى عناية خاصة

    لهذه الأسباب تحتاج بشرة الرجل إلى عناية خاصة

    مصراوى:-

    يسود الاعتقاد بأن بشرة الرجل لا تحتاج إلى أي عناية، وأن استعمال الكريمات المرطبة والمغذّية يُوجه إلى النساء فقط. ولكن في الحقيقة فإن بشرة الرجال تحتاج إلى العناية والحماية تماماً مثل بشرة المرأة، فما هي متطلّباتها في هذا المجال؟

    -بشرة الرجل أكثر سماكة

    تتميّز بشرة النساء عادةً بكونها أكثر جفافاً من بشرة الرجال، ولذلك فهي تحتاج إلى مستحضرات مرطّبة ومغذّية ذات صيغة كثيفة.

    وتميل بشرة الرجال لأن تكون دهنيّة أو مختلطة، وهي تحتاج إلى مستحضرات مرطّبة بصيغة اللوشن يسهل نفاذها إلى طبقات البشرة الداخلية خاصةً إذا كانت مغطّاة بشعر اللحية. ولذلك ينصح خبراء العناية بالبشرة الرجال بالبحث عن مستحضرات عناية ذات صيغ رقيقة تمتصّها البشرة بسرعة وتؤمّن لها الترطيب والحماية من العوامل الخارجيّة.

    -ظهور التجاعيد أكثر بطئاً لدى الرجال

    تكون بشرة الرجل أكثر سماكة من بشرة المرأة بنسبة 20%، وهي تحتوي على نسبة أكبر من الكولاجين والإلستين مما يجعل التجاعيد تأخذ وقتاً أكبر للظهور عليها. والملاحظ أن علامات الشيخوخة التي تطال البشرة تبدأ بالظهور لدى المرأة قبل 15 عاماً من ظهورها لدى الرجل إذا كانا في السنّ نفسه.

    ولكن هذا الفرق بين الجنسين لا يبدو بارزاً جداً لأن النساء يولين اهتماماً أكبر من الرجال ببشراتهن في مجال الترطيب، والتغذية، والحماية من الشمس.

    وللحفاظ على شباب البشرة لأطول فترة ممكنة، يُنصح الرجال بتبنّي عادة استعمال مرطّب يومي للبشرة مزوّد بعامل حماية من الشمس 365 يوماً في السنة. فهو يهدئ البشرة، يرطبها، ويغذّيها كما يحميها من الشمس في كلّ الظروف وهو يناسب كافة أنواع البشرات.

    -بشرة الرجل أكثر خشونة

    تحتاج بشرة الرجل إلى التقشير أكثر من بشرة المرأة. وتؤمّن الحلاقة تقشيراً أوليّاً ولكن طبيعتها الدهنيّة والسميكة تجعل من الحلاقة غير كافية لتقشيرها. ولذلك هي بحاجة إلى استعمال مستحضرات مقشّرة مرتين أو ثلاثة أسبوعياً بهدف إزالة الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها وتنعيمها مما يساعد في الحفاظ حيويتها ومظهرها الصحي.

    -بشرة الرجل تكون دهنيّة بشكل أكبر

    إن الطابع الدهني لبشرة الرجال يفرض استعمال مستحضرات غنيّة بالمكوّنات التي تساهم في التخفيف من إفرازاتها مثل الفحم والطين. فهذه المكوّنات تنقّي مسامها وتحول دون لمعانها بشكل مزعج، ويمكن الاستعانة أيضاً بأقنعة تنظّف البشرة بالعمق بشكل دوريّ كونها تعمل على امتصاص السموم، والشوائب، والإفرازات الزهميّة مما يجعل البشرة تبدو نقيّة وصحيّة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان