• صبا مبارك: حياتي تغيرت بسبب "مسافر: حلب اسطنبول"

    01:25 ص الثلاثاء 20 يونيو 2017

    كتبت- منى الموجي:

    قالت الفنانة صبا مبارك إن في عام 2015 كانت هناك أسرة مكونة من أب وأم وطفلين، تحاول العبور لليونان، وانتشرت صورة الطفل آلان الكردي، التي هزت العالم كله وهو على الشاطئ بلا حركة أو نبض.

    وأضافت صبا في كلمة ألقتها باحتفالية المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، باليوم العالمي للاجئين: "في نفس العام كان هناك 65 مليون لاجئ حول العالم"، مشيرة إلى أن تاريخ بلدها الأردن مع اللاجئين يرجع لأكثر من 70 سنة، موضحة أنها أقبلت على المشاركة في إنتاج فيلم سينمائي يناقش قضايا اللاجئين السوريين في تركيا، وهو العمل الذي تغيرت حياتها بسببه.

    وحكت صبا عن طفل عمره تسع سنوات يُدعى محمد، توفيت أسرته بقذيفة نزلت على منزلهم في حلب، وتبنته إحدى العائلات في تركيا، وكان يرفض الاختلاط بالآخرين، حاولت الحديث معه، وأخيرا "أتطلع في وقالي: تعرفي إن شعر البني آدم آخر شي بيتحلل فيه بعد ما يموت أنا لازم ارجع على سوريا وانكش تحت الأنقاض لأجد أمي وأدفنها، وحكت لي طفلة أخرى اسمها روان أن أكبر أمنية عندها، أن تتناول آيس كريم"، وأشارت إلى أن كل الممثلين في فيلمها "مسافر: حلب اسطنبول" من اللاجئين السوريين، وأنها الممثلة الوحيدة بالفيلم، وموضحة أن هناك 300 ألف طفل في العالم مسجلين في المفوضية بدون أهل.

    يُذكر أن الاحتفالية شهدت حضور "الزعيم" عادل إمام، صبري فواز، عمرو سلامة، أمير رمسيس، درة، تارا عماد، مصطفى هريدي.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان