ناقد فني: صورة المرأة في دراما رمضان مُهينة

12:58 ص الإثنين 19 يونيو 2017
ناقد فني: صورة المرأة في دراما رمضان مُهينة

كتبت - منال الجيوشي:

قال الناقد أحمد السماحي، إن صورة المرأة في دراما رمضان لهذا العام جاءت مشوهة، فما بين "عسلية" متعددة الأزواج في مسلسل "الحرباية"، وبين "سامية مراجيح" في مسلسل "طاقة نور"، جاءت صورة المرأة لهذا العام سيئة للغاية، حيث لم تعبر عن المرأة المكافحة، أم الشهيد، والمرأة العاملة، الطبيبة، كل هذه النماذج لم تعبر عنها دراما هذا العام - حسب قوله.

وأضاف السماحي في تصريحات خاصة لموقع مصراوي، أن كتاب السيناريو تعاملوا مع المرأة كسلعة، ولم يعطوها حقها الذي تستحقه، باستثناء بعض النماذج مثل سلوى عثمان في مسلسل "الزيبق"، ماجدة زكي في مسلسل "اللهم إني صائم"، هند صبري في مسلسل "حلاوة الدنيا"، وبعيدا عن هذه النماذج جاءت صورة المرأة مهينة للغاية.

وأشار السماحي إلى أن الصورة التي قدمتها الدراما هذا العام، هي صورة مغلوطة للمرأة المصرية، فمثلا نجد أن مسلسل "لا تطفئ الشمس"، يوجد به كمية خيانات "مرعبة"، فجميع النساء تخون، حتى أنه في أحد المشاهد ظهرت شيرين رضا وهي تستيقظ من نومها، لتجد رجل بجوارها فتسأله "إنت مين، الظاهر إن أنا تقلت أوي في الشرب"، لهذا فنجد أنه لا يوجد مسلسل واحد هذا العام إلا ويهين المرأة المصرية - حسب السماحي.

وأضاف أننا نجد في مسلسل "طاقة نور"، زعيمة عصابة تقوم بدورها الفنانة هيدي كرم، على قدر كبير من الجمال والأناقة، فتأمر بالقتل ويطيع الجميع، وهذا النموذج "مستورد"، وغير حقيقي، فكل هذه الأمور والنماذج مزيفة.

واستكمل السماحي كلامه قائلا إن "حتى شخصية "نعيمة" والتي تجسدها الفنانة يسرا في مسلسل "الحساب يجمع"، فهي تمثل في البداية صورة المرأة الكادحة التي تهتم ببناتها، وتحنو عل عدد من النساء الكادحات، وتمنحهم فرصة عمل، جاء السيناريو في النهاية لجلعها تخطئ وتحرض خادمة على سرقة مخدومتها، كما حرضت خادمة أخرى على سرقة "لاب توب" من مخدومها لكي تساومه وتطلب منه مبلغ 3 ملايين جنيه، من أجل الحصول على حاسبه الشخصي الذي يحمل بداخله فيديوهات جنسية صورها لعدد من النساء، ومن المؤسف أن نجد أن المؤلف أسقطها في الخطأ بسبب استغلالها لهؤلاء الفتيات، وكنت أتمنى أن تواصل كفاحها ومشوارها".

وأشار "السماحي" إلى أن مسلسل "لأعلى سعر" يحتوي أيضا على عدد كبير من الخيانات، فنجد الصديقة تخون صديقتها، وسلوى محمد علي تتخلى عن
أبنائها من أجل مصلحتها الشخصية، وسارة سلامة تقيم علاقة غير شرعية وتحمل سفاحا وهي امرأة متزوجة، وفيدرا تجسد شخصية امرأة كبيرة في السن
تستغل شاب جنسيا، فلن نجد مسلسل هذا العام يخلو من الخيانة، حتى مسلسل "الحصان الأسود" امتدت الأحداث فيه لنجد ياسمين صبري، تتخلى عن حبها
لأحمد السقا، وتتزوج من رجل غني يكبرها بـ30 عاما.

واختتم السماحي كلامه قائلا إن "كل المسلسلات أظهرت المراة أنها خائنة، أو أنها لا تحمل أصالة، فصورة المرأة في الدراما هذا العام جاءت قاتمة، حتى
المسلسلات الكوميدية هذا العام تدين المرأة".​

إعلان

إعلان

إعلان