أثار الجدل في بريطانيا وخطف جوائز "إيمي".. ما لا تعرفه عن مسلسل "التاج"

01:48 م الإثنين 20 سبتمبر 2021

كتب- مصطفى حمزة:

نجح المسلسل البريطاني "التاج-The Crown" في موسمه الرابع في حصد 7 من جوائز إيمي في دورتها رقم 73، وذلك بعد الأزمة التي أثارها عقب عرض حلقاته على منصة "نتفليكس" بسبب رصده مشاهد عن حياة العائلة الملكية وسيرة الملكة إليزابيث الثانية.

المسلسل الذي عرض أول مواسمه على نتفليكس في 4 نوفمبر، 2016، يُتابع قصة وسيرة الملكة إليزابيث الثانية في المملكة المتحدة، بداية من عام 1947، وهو من إعداد وكتابة بيتر مورجان وإنتاج شركة "ليفت بانك".

وواجه العمل أزمة كبيرة مع عرض موسمه الرابع في نوفمبر 2020، ووصل الأمر إلى حد مطالبة وزير الثقافة البريطاني، أوليفر دودن، التنويه بأن العمل هو مسلسل خيالي.

ويرجع سبب الجدل الذي تسبب فيه المسلسل، كون الأميرة ديانا هي إحدى المحاور الرئيسية في الموسم الرابع، إذ قدمت الممثلة (إيما كورين) دور الأميرة ديانا، بينما جسد الممثل (جوش أوكونر) دور الأمير تشارلز .

ورصد مسلسل "The Crown" معاناة ديانا مع زوجها، وقصة الخيانات المتكررة بينهما، إلى جانب معاناتها من مرض "البوليميا"،وهو مرض يتسبب في جعل المريض به يتناول كميات كبيرة من الطعام خلال مُدّة زمنية قصيرة، وقد تم وضع علامات تحذيرية على تلك الحلقات مرفقة بتحذير "صحي" قبل بدايتها.

وذكرت تقارير صحفية أجنبية، أن وزير الثقافة البريطاني، أوليفر دودن، طلب من نتفليكس التنويه بأن مسلسلها "The Crown" هو مسلسل خيالي، موضحًا أن بعض الأحداث التي تم تصويرها في العرض لا ينبغي أن تُؤخذ على أنها حقيقة.

وقال "دودن"، إنه عمل خيالي تم إنتاجه بشكل جميل، لذا يجب أن تكون نتفليكس واضحة جدًا من البداية، كما هو الحال مع الإنتاجات التليفزيونية الأخرى، وبدون هذا الإعلان، أخشى أن جيلًا جديداً من المشاهدين لم يعش هذه الأحداث، قد يخطئ ويظن أن الأحداث التي وقعت في المسلسل هي أحداث حقيقية.

وكان شقيق الأميرة ديانا "تشارلز سبنسر"، قد قال في تصريحات صحفية، إنه يعتقد أن على نتفليكس أن تُخلي مسؤوليتها عن المعلومات الخاطئة الموجودة في هذا العمل التليفزيوني.

وتابع: "المسلسل ليس صحيحًا ولكنه يعتمد على بعض الأحداث الحقيقية، ويجب التنويه عن هذا؛ لأنه بعد ذلك سوف يفهم الجميع أنها أحداث درامية بحتة فقط، لكنها ليست حقائق تاريخية".

وحصد مسلسل " The Crown" أبرز جوائز إيمي في دورته الـ73، إذ نالت بطلة المسلسل أوليفيا كولمان جائزة إيمي لأفضل ممثلة رئيسية، وحصد الممثل جوش أوكونور جائزة أفضل ممثل رئيسي، وتم منح المسلسل جائزة إيمي أفضل عمل درامي، وأفضل تأليف وإخراج، فيما نالت الفنانة جيليان أندرسون جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن شخصية "مارجريت تاتشر" رئيسة وزراء بريطانيا السابقة"، والممثل توبايس مينزيس جائزة أفضل ممثل مساعد عن تجسيد شخصية الأمير "فيليب".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
881

إصابات اليوم

47

وفيات اليوم

649

متعافون اليوم

323733

إجمالي الإصابات

18242

إجمالي الوفيات

273154

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي